الرئيسية / slider / أعوان سلطة ورجال درك فوق القانون بمديونة

أعوان سلطة ورجال درك فوق القانون بمديونة

آخر تحديث :2019-05-20 17:15:35

أعوان سلطة ورجال درك فوق القانون بمديونة

أعوان سلطة ورجال درك فوق القانون بمديونة
السيد عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية

 

  • العلم: البيضاء – رضوان

 

طريقة جديدة أصبح ينهجها أعوان سلطة بالجماعة القروية المجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة من أجل ابتزاز المواطنين.

 

فقد عرفت هذه المنطقة مشادات وتقديم الشكايات بأعوان سلطة لدى السلطات المعنية من دون أن تجد هذه الشكايات طريقا القانونية سواء مع خليفة قائد المنطقة أو مع الدرك الملكي، هذه الأخيرة لم تحرك شكاية بعثها مواطن مهاجر بالخارج منذ أكتوبر 2017، ليعلم الجميع بأن هناك تواطؤ مع المشتبه فيهم من دون إحالتهم على المحكمة المختصة، من أجل الابتزاز والنصب عليه في ملف الحصول على وثائق إدارية مقابل مبلغ مالي 10 ألاف درهم.

 

وحسب الشكاية التي نتوفر على نسخة منها فإن المهاجر المغربي من مواليد أبناء المنطقة وأنجز جميع وثائقه ووثائق عائلته بالعنوان الذي يقطن فيه أي البراكة، وفي الوقت الذي جاء دوره للاستفادة كباقي المستفيدين، فإن أعوان السلطة وقفوا حجرة عثرة مانعينه من حق الاستفادة في الوقت الذي ظهرت فيه عناصر غريبة عن المنطقة استفادت من السكن، وهم من عائلة وأقرباء أعوان السلطة والجميع على علم بالموضوع باستثناء المسؤولين.

 

ومن جهة أخرى فإن الساكنة بمنطقة مديونة تتساءل عن ما يروج داخل هذه السرية التي لا يعلم سلوكياتها سوى المسؤول عن السرية الذي أصبح حديث العام والخاص، ولعل الملفات التي سنثيرها في القريب العاجل الخاص بتجار المخدرات.

 

وآخر ما تفتقت به عبقرية أعوان السلطة هو نهجهم طريقة الابتزاز الجديدة، فالطراكس لا يهدم براريك المستفيدين إلا في الحالات الاستثنائية تعرف حقيقتها الساكنة، وما دون ذلك يجب عليهم الانتظار رغم أن عدد من المستفيدين قاموا بكراء بيوتا في انتظار هدم براريكهم استعدادا للرحيل.

 

فإلى متى سينتظرون وهل يتدخل عامل الإقليم لفك هذا اللغز المتكون من عونيي سلطة وخليفة القائد والدرك.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بيع كتاب"أصل الأنواع"لتشارلز داروين بنصف مليون دولار

بيع كتاب”أصل الأنواع”لتشارلز داروين بنصف مليون دولار

بيع كتاب”أصل الأنواع”لتشارلز داروين بنصف مليون دولار   أعلنت دار (بونهامز) للمزادات في مدينة نيويورك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *