الرئيسية / slider / أمام نواب أوروبيين حاصروه بالأسئلة في بروكسل.. اليزمي يكشف الوساطة التي قام بها مجلسه بين الدولة والمحتجين بالريف

أمام نواب أوروبيين حاصروه بالأسئلة في بروكسل.. اليزمي يكشف الوساطة التي قام بها مجلسه بين الدولة والمحتجين بالريف

آخر تحديث :2018-05-19 16:35:20

أمام نواب أوروبيين حاصروه بالأسئلة في بروكسل.. اليزمي يكشف الوساطة التي قام بها مجلسه بين الدولة والمحتجين بالريف

  • العلم: الرباط

في مستجد متعلق بحراك الريف الذي لما تنتهي فصول المحاكمات والمتابعات فيه، كشف إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، جزءا من كواليس الوساطة التي قام بها مجلسه للمصالحة بين الدولة والمحتجين الذين خرجوا إلى شوارع الحسيمة ومجموعة من البلدات المجاورة لها عقب مقتل بائع السمك محسن فكري بشكل مثير للجدل.

فقد قال اليزمي في جوابه عن أسئلة نواب من البرلمان الأوروبي، في جلسة استماع إليه الأربعاء الأخير في عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل، إن المجلس الوطني لحقوق الإنسان تابع الوضع في الحسيمة عن قرب، منذ اليوم الموالي لحادث وفاة فكري على متن شاحنة لجمع النفايات.

وبيّن اليزمي أن مجلسه عقد عدة لقاءات مع عائلات النشطاء الذين قادوا الحراك، وسعى إلى عقد لقاء مع ناصر الزفزافي، القائد الأبرز في الحَراك. لكن أعضاء المجلس لم يتمكنوا من ذلك لاشتراط الزفزافي أن تمر المقابلة بشكل مباشر على الفيسبوك. وأقر المجلس بأن الاحتجاجات التي اندلعت في مدينة الحسيمة، قبل أن تمتد إلى بلدات أخرى نواحيها، «كانت لمدة ستة أشهر تتم بشكل سلمي»، مضيفا أن «الاعتقالات بدأت بعد إحراق أحد مقرات الشرطة، وبعد سجال سياسي داخل مسجد»، في إشارة إلى احتجاج الزفزافي ونشطاء آخرين على خطيب جمعة داخل مسجد بعد نعته للنشطاء المتزعمين للحراك بـ»دعاة الفتنة».

رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي طوقه نواب البرلمان الأوروبي بأسئلة حول مدى احترام الدولة المغربية لمبادئ حقوق الإنسان في تعاطيها مع حراك الريف، رفض التعليق على الاعتقالات بقول «لا أريد أن أحكم على ما جرى. نحن نتابع أطوار المحاكمات عن طريق ثلاثة محامين مراقِبين»، وأضاف أنّ عدد الموقوفين هو 283 موقوفا.

وحول معاناة عائلات النشطاء المعتقلين، وخاصة الموجودين منهم في سجن عين السبع «عكاشة» بمدينة الدار البيضاء، قال اليزمي إنّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان وفّر لهذه العائلات حافلة تُقلّها من مدينة الحسيمة إلى مدينة الدار البيضاء، «بطلب منهم». بدوره قال أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي، إن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وفّر فعلا، حافلة لنقل أفراد عائلات النشطاء المعتقلين في سجن «عكاشة» من الحسيمة إلى البيضاء، لكن تم سحْب هذه الحافلة وجرى تعويضها بثلاث حافلات صغيرة.

اليزمي يكشف الوساطة التي قام بها مجلسه بين الدولة والمحتجين بالريف
اليزمي يكشف الوساطة التي قام بها مجلسه بين الدولة والمحتجين بالريف

عن العلم

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *