الرئيسية / سياسة / أول مواجهة ميدانية بين حلف أخنوش وتحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية..

أول مواجهة ميدانية بين حلف أخنوش وتحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية..

آخر تحديث :2017-01-16 14:28:25

أول مواجهة ميدانية بين حلف أخنوش وتحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية..

هل يمهد انتخاب رئيس مجلس النواب الطريق لفك لغز المنغلق السياسي في البلاد أم  يزيدها تعقيدا؟ 

  • العلم: الرباط

خلص الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة المعين الأستاذ عبدالإلاه بنكيران مع ممثلي الأحزاب السياسية الوطنية الممثلة في مجلس النواب مساء يوم الجمعة الماضي إلى الإتفاق على العديد من الترتيبات و الإجراءات المتعلقة بانتخابات أجهزة المجلس المذكور .

وفي مستهل هذا الاجتماع الذي شد إليه الأنظار أبلغ رئيس الحكومة الحاضرين بإن جلالة الملك محمد السادس اتصل به و طالبه بتسريع عمليات انتخابات أجهزة مكتب مجلس النواب ، كما وجه جلالته نفس التوجيهات إلى السيد عبد الواحد الراضي باعتباره النائب الأكبر سنا، و أيضا بصفته النائب الأقدم من بين الأعضاء الحاليين . و أضاف رئيس الحكومة بالقول إن إحالة هذا المشروع على  المجلس تندرج في سياق الحرص على استكمال مسطرة التصديق على اتفاقية الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي قبل انعقاد القمة المقبلة لهذا الإتحاد خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري .

و أعطى رئيس الحكومة  الكلمة بعد ذلك إلى السيد عبد الواحد الراضي بصفته الرئيس المؤقت لمجلس النواب و الذي يخول له القانون الإشراف على جلسة انتخاب رئيس المجلس، حيث تحدث  في هذا الصدد مذكرا بالصلاحيات التي يخولها له القانون . و جرى نقاش مستفيض في هذا الموضوع حيث تدخل بعض من الحاضرين  لمناقشة الإطار القانوني لهذه العملية ، حيث هناك من رأى أنه يمكن الإقتصار على إعمال جزء من النظام الداخلي بيد أنه هناك من أكد على أن النظام الداخلي للمجلس وحدة غير قابلة للتجزيء ،خصوصا وأن عملية الإحالة تمت في إطار مشروع قانون جرت المصادقة عليه في المجلسين الحكومي والوزاري .

وبعد إجراء مداولات مفيدة بين بعض الحاضرين في حين التزم الباقي الصمت تم الاتفاق على عقد جلسة عامة لمجلس النواب بعد ظهيرة يومه الإثنين 16 يناير لانتخاب رئيس مجلس النواب ، في حين يعود المجلس إلى الاجتماع يوم الأربعاء المقبل لانتخاب باقي أجهزة المجلس من مكتب و رؤساء لجان ، و يعقد جلسة يوم الخميس لدراسة مشروع القانون المذكور والمصادقة عليه . قبل أن ينتقل مشروع القانون  في اليوم الموالي ( أي يوم الجمعة 20 من الشهر الجاري ) إلى مجلس المستشارين قصد مناقشته والمصادقة عليه .

وعلمنا من مصادرنا المطلعة أن انتخابات رئيس مجلس النواب التي ستجري اليوم   الإثنين ستعرف منافسة محتدمة جدا بين مرشح الحلف الذي أضحى معروفا و مشهورا بحلف أخنوش، الذي يضم كلا من التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري و حزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية والذي سيقدم مرشحا باسم هذا الحلف ، و تحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية الذي يضم كلا من حزب العدالة و التنمية و حزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية حيث من المرتقب أن يتم ترشيح أحد قياديي حزب العدالة والتنمية لشغل هذا المنصب .

وتداولت مواقع  إعلامية كثيرة وأشخاص كثر في شبكات التواصل الاجتماعي طيلة اليومين الماضيين أخبارا عن التذمر الكبير الذي لم يخفه قياديون من حزبي الأحرار و الحركة الشعبية من مضمون الصفقة التي أبرمت بين أخنوش ولشكر والتي حصل بموجبها  حزب هذا الأخير على حظوظ الترشيح لشغل رئاسة مجلس النواب ، علما أن هذا الحزب احتل المرتبة السادسة في الإنتخابات التشريعية الأخيرة ، خصوصا وأن الأمر تم فرضه، ولم يتم التداول في شأنه داخل قيادات هذه الأحزاب .

أول مواجهة ميدانية بين حلف أخنوش وتحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية..
أول مواجهة ميدانية بين حلف أخنوش وتحالف الأحزاب الوطنية الديمقراطية..

عن العلم

شاهد أيضاً

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال   أعلنت وزارة الشباب والرياضة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *