الرئيسية / slider / إغلاق مركز صحي منذ اليوم الأول من افتتاحه بحي جنان اللوز بعمالة الحي الحسني

إغلاق مركز صحي منذ اليوم الأول من افتتاحه بحي جنان اللوز بعمالة الحي الحسني

آخر تحديث :2019-06-24 12:13:55

إغلاق مركز صحي منذ اليوم الأول من افتتاحه بحي جنان اللوز بعمالة الحي الحسني

إغلاق مركز صحي منذ اليوم الأول من افتتاحه بحي جنان اللوز بعمالة الحي الحسني
عامل عمالة الحي الحسني أثناء افتتاح المركز الصحي بحي جنان اللوز

 

  • العلم: البيضاء – رضوان

 

القطاع الصحي بعمالة الحي الحسني في تدهور مستمر كما هو الشأن بالنسبة للعمالات الأخرى التابعة لجهة الدار البيضاء سطات، ولعل المركز الصحي بجنان اللوز بالحي الحسني لخير مثال على ذلك.

 

فمنذ سنة تقريبا أي منذ تدشين افتتاح المركز الصحي الجديد بحي جنان اللوز استبشرت الساكنة خيرا بهذا المركز الصحي، على أساس تقريب الخدمات الصحية من المواطنين، سيما وأن هذا المركز يتوفر على العديد من التخصصات، من شأنها التخفيف عن المستشفى الإقليمي لعمالة الحي الحسني الذي يعاني هو الآخر مشاكل كثيرة.

 

وليلة الجمعة الماضية،ونحن في مهمة استطلاعية عن الوضع الاجتماعي بعمالة الحي الحسني، ومناطق فرح السلام وجنان اللوز والمناطق المجاورة، اتضح لنا بأن المركز الصحي مظلم جدا ولا يتوفر على حراس أمن خاصين لحراسة التجهيزات الجديدة التي تم وضعها في البداية، أي يوم افتتاحه، وقف المسؤولون من عامل عمالة الحي الحسني والمنتخبون وممثلي وزارة الصحة من مدير إقليمي للحي الحسني، والمديرة الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات التي تدعي المثالية لقطاع الصحة، ونحن نهمس في آذانها هل التجهيزات الجديدة لازالت في المركز الصحي، أم اختفت عن الأنظار، أم تم نقلها إلى مستشفى أو مركز صحي آخر،وعلى السيدة المديرة الجهوية أن تقدم لنا توضيحا عن هذا الإغلاق، وما هي أسبابه؟ هل تعود الأسباب لغياب الموارد البشرية الطبية والتمريضية، أم انعدام الأطر التي يمكنها أن تسهر على التسيير الإداري لهذا المركز.

 

إحدى السيدات صرحت لنا بأنها متأسفة جدا على الوضع الصحي بالمنطقة، لأنه لا يعقل إغلاق مركز صحي نحن في حاجة ماسة إليه، ومن الصعب علينا التنقل إلى المستشفى الإقليمي من أجل القيام بفحوصات، وتتساءل عن أسباب هذا الإغلاق، ولماذا تم تدشينه من طرف وفد رفيع المستوى يضم شخصيات متعددة.

 

فإلى متى تبقى هذه الوضعية، ومن المسؤول عن تردي هذا الوضع؟

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

وفد من جنوب إفريقيا في المغرب لهذا الغرض

وفد من جنوب إفريقيا في المغرب لهذا الغرض

وفد من جنوب إفريقيا في المغرب لهذا الغرض  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *