الرئيسية / slider / الأستاذ اللبار للوزير الداودي: لاتدفعوا الشعب إلى المجهول وخطاب الحكومة يجب أن يكون في مستوى انتظارات المواطنين

الأستاذ اللبار للوزير الداودي: لاتدفعوا الشعب إلى المجهول وخطاب الحكومة يجب أن يكون في مستوى انتظارات المواطنين

آخر تحديث :2018-05-10 19:05:55

الأستاذ اللبار للوزير الداودي: لاتدفعوا الشعب إلى المجهول وخطاب الحكومة يجب أن يكون في مستوى انتظارات المواطنين

الداودي يبدي تخوفه من تداعيات المقاطعة على مادة الحليب خلال رمضان

 

  • العلم: الرباط – تـ: الأشعري

باستثناء المعلومة عن وفرة المواد والسعر الصاروخي للحمص المستورد لم يكن الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة في مستوى انتظارات الرأي العام الذي اعتاد ترقب أسعار السلع خلال الأيام القليلة التي تسبق شهر الصيام.
هذه الانشغالات عكسها سؤال للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين وجهه الأستاذ عبد السلام اللبار، حيث استفسر عن وضعية السلع التموينية بكافة الأسواق وخاصة التي تعرف إقبالا واسعا من المغاربة. الوزير لحسن الداودي أكد وفرة المواد، لكنه سد الطريق أمام الحديث عن تقلبات الأسعار خاصة ما يتصل بمادة الحمص قائلا: «إذا كان سعره مرتفعا في الخارج، فيكون الثمن مرتفعا في الداخل»، مضيفا أن الخضر بدورها ستكون متوفرة، لكن التخوف الذي يساور الوزير – حسب تعبيره -يهم مادة الحليب وتبعات المقاطعة على إحدى الشركات التي تفادى تسميتها، والهاجس من انسحاب هذه الشركة الاستثمارية الأجنبية. 

الأستاذ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين
الأستاذ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين

الأخ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين استغرب لهذه الردود غير المقنعة، خاصة مايتصل بالأسعار، مؤكدا أنه من غير المقبول أن تطلق الحكومة العنان للسوق وتترك المجال مفتوحا للأهواء والجشع مضيفا أنه بهذا التوجه فإن الحكومة تدفع الشعب نحو المجهول، وتعطي انطباعات سيئة لذوي النيات الخبيثة في رفع الأسعار، وكان الأجدر من وزير الشؤون العامة والحكامة عوض التهرب من مسؤولية ضبط الأثمنة أن يبرهن عن الحزم والعزيمة في التصدي لمثل هؤلاء من جهة، وبعث إشارات الأمل والثقة للمواطن الذي يكتوي بضغط الضرائب أو شبح البطالة أو غلاء الأسعار، حتى يطمئن المواطن على قضاء شهر الصيام في أجواء عادية.

 

كما جدد الأستاذ عبد السلام اللبار التأكيد على ضرورة أن تؤمن الحكومة الحماية للمواطن من البطون التي لاتشبع من المضاربات، وتقوم بواجبها في تقنين الأسعار والمراقبة واليقظة، كما نبه في سياق ما تعيشه الساحة بشأن مقاطعة مادة الحليب أن الحكومة مطالبة بالخروج عن صمتها لأن مداخيل الفلاحين على المحك.
هذه الملاحظات الموضوعية جثمت على صدر الوزير الداودي الذي تملكه التشنج والغضب، وعوض التجاوب مع هذه الانشغالات التي تساور المواطنين عاد إلى الوراء بسنتين متحدثا عن ما أفرزته صناديق الاقتراع، لذلك بادره أعضاء الفريق الاستقلالي ومكونات أخرى من مجلس المستشارين بالتحدث عن الوقت الراهن الذي يشهد موجة الاحتقان، وتهاوي الطاقة الشرائية، وبروز أزمات اجتماعية مركبة.
إثر ذلك خيمت أجواء الصخب والتشنج على قبة مجلس المستشارين حيث دخل رئيس الجلسة على الخط مطالبا بعودة الهدوء والاحترام المتبادل وعدم التجريح، مضيفا أنه إذا بدرت من وزير الشؤون العامة والحكامة عبارات معينة فهو يتحمل مسؤوليته السياسية.
وخلال دقائق عادت الأجواء إلى طبيعتها، حيث أوضح الوزير لحسن الداودي أن المطلوب هو ضمان الشغل للشباب المغربي وجلب الاستثمارات الأجنبية وتطوير القدرة الشرائية للمواطنين.

 

الأستاذ اللبار للوزير الداودي: لاتدفعوا الشعب إلى المجهول وخطاب الحكومة يجب أن يكون في مستوى انتظارات المواطنين
الأستاذ اللبار للوزير الداودي: لاتدفعوا الشعب إلى المجهول وخطاب الحكومة يجب أن يكون في مستوى انتظارات المواطنين

عن العلم

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *