الرئيسية / slider / الأمين العام لحزب الاستقلال يدين الجريمة الوحشية ضد سائحتين بـ «شمهروش»

الأمين العام لحزب الاستقلال يدين الجريمة الوحشية ضد سائحتين بـ «شمهروش»

آخر تحديث :2018-12-21 14:18:35

الأمين العام لحزب الاستقلال يدين الجريمة الوحشية ضد سائحتين بـ «شمهروش»

جريمة شنعاء وضرورة الالتفاف حول قيم المشروع المجتمعي الوطني القائمة على التسامح والتساكن والعيش المشترك

 

على خلفية الجريمة النكراء التي وقعت نواحي مراكش وراح ضحيتها سائحتان أجنبيتان، أدلى الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، بتصريح خاص لموقع «استقلال. انفو»، عبر من خلاله عن الإدانة والرفض المطلقين من قبل حزب الاستقلال لهذا الفعل الإجرامي الشنيع الذي مس بالحق في الحياة واستهدف سائحتين أجنبيتين في ضيافة بلادنا، وهي جريمة مفجعة ومفاجئة وغير مسبوقة في بلادنا التي يتوجب أن تظل دائما وجهة آمنة للسياحة والهجرة والعيش المشترك.

وشدد الأخ نزار بركة على ضرورة تعزيز اليقظة المواطنة، إلى جانب العمل الاستباقي والفوري الذي تقوم به المصالح المختصة، للتصدي لكل أشكال العنف والانحراف والغلو والممارسات الهمجية في الحياة اليومية، ولا سيما في ظل التداعيات التي تصل من مناطق النزاع في الجوار، والأجندات التي يزعجها أن يظل المغرب استثناء حصينا في مواجهة الإرهاب.

وأبرز الأخ الأمين العام أن الشباب المغربي في حاجة إلى التنشئة السليمة على قيم المواطنة ودعمها ومواكبتها من خلال التعليم الجيد والتكوين الملائم والشغل اللائق هنا داخل أرض الوطن حتى لا يصبح هدفا سهلا للاستقطاب من قبل ذوي المشاريع الهدامة التي تستعمله كوقود فقط في نشر أجواء اللاأمن بين المواطنين، والإساءة إلى صورة البلاد في الخارج..

وسجل الأخ نزار بركة أن المجتمع المغربي بكل مكوناته مدعو إلى الالتفاف حول المشروع المجتمعي الوطني بقيمه الداعمة للتعايش والتساكن والتسامح والتضامن في اللحظات الصعبة، والتوازن الذي سيمكن من توطيد التماسك الاجتماعي عوض العنف والتطرف.

الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال
الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مشروع قانون جديد يشدد المراقبة على سفن الصيد ويحمل عقوبات للمخالفين

مشروع قانون جديد يشدد المراقبة على سفن الصيد ويحمل عقوبات للمخالفين

مشروع قانون جديد يشدد المراقبة على سفن الصيد ويحمل عقوبات للمخالفين     العلم: الرباط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *