الرئيسية / قضايا وحوادث / التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

آخر تحديث :2017-11-07 21:28:45

التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

الاعتداء استخدمت فيه قنينات غاز وسوائل مشتعلة وأسلحة وهمية

 

 

العلم: العرائش – كماشين/ الدريدي

اهتزت العرائش على حادث إرهابي غير متوقع، حيث حاول المسمى (ع ، ج) تنفيذ عملية إرهابية بعد زوال الأحد 5 نونبر الجاري، كانت تستهدف أحد المطاعم السياحية بأهم شوارع المدينة، ولم يتمكن المعتدي من إتمام هجومه بسبب ارتباكه وعدم اشتغال قداحة حاول بواسطتها تفجير قنينة غاز كسر بها واجهة المطعم الزجاجية، وكذا بفضل تدخل عمال المطعم الذين أشهر في وجوههم مسدسا «وهميا» بلاستيكيا… ومن بعد مجموعة من المواطنين الذين قاموا بمطاردته ومن تم محاصرته والقبض عليه، ومعه أدوات الجريمة (قنينتان للغاز، وأسلحة بيضاء، ومواد قابلة للاشتعال، وعربة مجرورة).

في هذا السياق، أفاد شاهد عيان حضر الواقعة «العلم»، أنه وبينما كان يشرع في عمله كنادل بالمطعم المستهدَف على تماما الثانية بعد الظهر، شاهد شخصا أحضر عربة مجرورة مغطاة أمام باب المطعم واستخرج قنينات بها مادة (دوليو) القابلة للاشتعال وبها فتائل حاول إشعالها بواسطة قداحة كانت ضمن سلسلة قداحات يحملها معه لم تسعفه في ذلك. في هذا الوقت، شرع الشاهد وباقي زملائه في رشق المعتدي بالماء حتى لا تشتعل أي من القداحات. بعدها أخرج قنينة غاز كبيرة وقنينة كبيرة كان في لفافة ثوب مبللة بمادة «الدوليو» حاول إشعالها عبثا.

 

التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش
التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

 

وفي مواجهة تصدي العمال له بالكراسي، وكل ما طالته يده حاول إدخال العربة إلى المطعم لكنه لم يستطع، بعدها حاول اقتحام المطعم وهو يحمل معه قنينة وقود. بعد ضبطه وجدوا لديه قدرا من المال ومخدرات وغيرها.

 

ويفيد الشهود بحدوث خسائر مادية هامة في واجهة المطعم الذي كان به العشرات من السياح الأجانب من جنسيات مختلفة أصابهم الذعر والهلع وهم يتدافعون للخروج من الباب الخلفي للمطعم.

 

التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش
التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

 

وتتحدث المعلومات التي رافقت العملية منذ بدايتها عن ثلاثة عناصر من منفذي العملية، فيما تم التأكد من كون منفذها الرئيسي شخص واحد يبلغ من العمر 36 سنة، من قاطني المدينة القديمة للعرائش حي مولاي إسماعيل تحديدا، حيث كان يمارس التجارة الجائلة، وهو معروف بفكره المتطرف..

عائلة منفذ العملية استنكرت ما أقدم عليه (ع، ج ). إذ كانت شقيقته أول من علم بالأمر عن طريق ابنه الذي فر منه بعدما أخبره والده بعزمه على تنفيذ فعله الإجرامي، فقد كان ينوي إشراك ابنه في ذلك… وقد حضرت السلطات الأمنية إلى عين المكان وقامت بتطويق مسرح الجريمة والقيام بالمتعين، فيما استنكر العديد من الإطارات والفعاليات المحلية هذا الفعل الذي اعتبروه دخيلا على مدينة ارتبط اسمها بالتسامح والدعوة إلى تلاقح الحضارات.

 

التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش
التحقيق جارٍ لكشف ملابسات محاولة التفجير الإرهابي الفاشلة لمطعم في العرائش

عن العلم

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم منح اليوم الجمعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *