الرئيسية / سياسة / التوفيق يعطي أوامره للأئمة بتجنب الدعاية الانتخابية

التوفيق يعطي أوامره للأئمة بتجنب الدعاية الانتخابية

آخر تحديث :2016-08-08 10:00:19

دخلت وزارة الأوقاف على خط تشريعيات أكتوبر المقبل، بأن توعد التوفيق أئمة المساجد وخطباء الجمعة، الذين يثبت في حقهم التطرق لمواضيع سياسة، أو الدعاية الانتخابية لصالح مرشحي الأحزاب، بالإعفاء من مهامهم مباشرة.
وأمرت الوزارة، أئمة المساجد وخطباء الجمعة والواعظين الدينيين بمجموع مساجد البلاد، بالتزام الحياد في الفترة التي تسبق الاستحقاقات التشريعية المقبلة، مبررة ذلك بالحرص على الحفاظ على حياد بيوت الله والقائمين عليها، وتجنب كل انحياز محتمل قبل أو أثناء الانتخابات.
وطالب الوزير، ضمن مذكرة تم تعميمها على مندوبيات الوزارة بأقاليم المملكة، الأئمة وخطباء الجمعة والوعاظ، بوجوب تفادي كل ما قد يفهم منه صراحة أو ضمنيا، قيامهم بدعوة لفائدة أو ضد أي مرشح أو هيئة سياسية أو نقابية، طبقا لمقتضيات الظهير الشريف في شأن تنظيم مهام القيمين الدينيين، وتحديد وضعياتهم.
وأضافت المذكرة نفسها، أنه يتعين على أئمة المساجد والخطباء والوعاظ الدينيين في “بيوت الله” الراغبين إما في الترشيح، أو القيام بحملة انتخابية لفائدة أو ضد بعض المرشحين، التقدم بطلب إعفائهم من مهامهم الدينية شهرا على الأقل قبل فتح باب الترشيح للانتخابات.

ونبهت وزارة التوفيق أن كل مخالفة لهذه التعليمات ستؤدي، بعد التأكد من ثبوت وقائعها، إلى إعفاء مرتكبها فورا”، داعية جميع القيمين الدينين في المساجد، سواء أئمة وخطباء جمعة ووعاظ، إلى التطبيق السليم والدقيق لمضمون المذكرة الوزارية.

عن العلم

شاهد أيضاً

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية القدرة الشرائية والتشغيل وتأخذ بالاعتبار إمكانيات التنفيذ والانعكاسات المالية

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية القدرة الشرائية والتشغيل وتأخذ بالاعتبار إمكانيات التنفيذ والانعكاسات المالية

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *