الرئيسية / من الاقاليم / الجديدة: تساؤلات حول مآل التحقيق الذي أجرته الوزرة بالثانونية الإعدادية مولاي عبد الله وغيرها

الجديدة: تساؤلات حول مآل التحقيق الذي أجرته الوزرة بالثانونية الإعدادية مولاي عبد الله وغيرها

آخر تحديث :2017-10-15 16:33:02

Last updated on أكتوبر 16th, 2017 at 09:49 م

الجديدة: تساؤلات حول مآل التحقيق الذي أجرته الوزرة بالثانونية الإعدادية مولاي عبد الله وغيرها

  • العلم: إبراهيم عقبة

تم قبل أيام قليلة إعفاء المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالجديدة، وبعدها مباشرة تم إعفاء مدير ثانوية ابن خلدون.. لكن ودون الدخول في التفاصيل، أن هذه الإعفاءات جاءت بعد أيام فقط لزيارة وزير التربية الوطنية محمد حصاد إلى الجديدة، حيث زار خلالها عدد من المؤسسات..
لكن المثير والمحير الذي لم يجد له الرأي العام المحلي تفسيرا، هو لماذا لم تفصح الوزارة ولحد الآن عن مآل التحقيق الذي قامت به المفتيشية العامة لوزارة التربية الوطنية بخصوص فضيحتي, الثانوية الإعدادية بمولاي عبد الله إقليم الجديدة, ذات العلاقة بالقسم الداخلي والخروقات العديدة التي شابته.. حيث تواتر مجيء اللجان وقاموا بزيارات عديدة إلى المؤسسة وإلى عدد من المصالح بالمديري الإقليمية للتعليم بالجديدة، وتم اتخاذ قرار تشميع مكتب المقتصد، ورغم ذلك لم تصدر الوزارة منذ أبريل 2017 إلى يومنا الحالي عن أي قرار ضد من ثبت إخلاله بالواجب، والفضيحة الأخرى، هي : مسألة تسليم المهام والتسلم بالثانوية المذكورة التي لم تتم أنذاك رغم مرور قرابة 9 أشهر, حيث أن مديرا كان يمارس مهامه دون أن يتسلم المهام بصفة رسمية.. مما جعل الأنظار كلها تتجه نحو مصلحة الشؤون التربوية وتحميلها المسؤولية الكبيرة في ذلك, حيث عملية المراقبة والتتبع كانتا غائبتان.
وكان التحقيق جاريا فوقعت كارثة أخرى, حيث شب حريق صبيحة يوم الأحد 23/04/2017 بإحدى الأجنحة بالقسم الداخلي بنفس الثانوية الإعدادية مولاي عبد الله, -ولولا ألطاف الله, حيث أنه كان يوم عطلة أسبوعية بالمديرية لوقع ما لاتحمد عقباه.. وهذا كله ورغم الجدل الذي صاحب هذه التجاوزات والخروقات واللامبالاة لا زالت الوزارة لم تفصح عن مصير التحقيق لحد الآن.
كما تزامن تعيين المدير الإقليمي الجديد بوجود لجنة من وزارة التربية الوطنية وزارت عدد من المصالح منها المصلحة المذكورة لكن دون نتيجة لحد الآن.
فلماذا إعفاء المدير الإقليمي للمديرية ومدير مؤسسة ابن خلدون جاء خلال أيام، والمصالح التي زارتها لجان عديدة والخروقات ثابتة وواضحة لاغبار عليها، وتم تشمييع القسم الإقتصادي بالثانوية، لازالت الوزارة لم تتخذ أي عقوبة في حق من ثبت تقصيره في الواجب؟ إن الإفلات من العقاب يذكي روح عدم الإلمام بالمسؤولية.. فمتى يتم الإفراج عن نتائج التحقيقات؟؟

عن العلم

شاهد أيضاً

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

Last updated on يونيو 1st, 2018 at 12:53 صالقضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *