الرئيسية / متابعات / الحمى القلاعية تضرب عدة مناطق بالمغرب مسببة خسائر فادحة في الماشية

الحمى القلاعية تضرب عدة مناطق بالمغرب مسببة خسائر فادحة في الماشية

آخر تحديث :2019-01-27 10:58:48

Last updated on يناير 29th, 2019 at 01:58 م

الحمى القلاعية تضرب عدة مناطق بالمغرب مسببة خسائر فادحة في الماشية

رغم تأكيد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية القضاء على بؤر الوباء

 

 

  • العلم: الرباط

بالرغم من تأكيد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في بلاغ توصلت “العلم” بنسخة منه، القضاء على بؤر الوباء الحمى القلاعية الست التي تم اكتشافها عند الأبقار منذ 7 يناير 2019، فقد تأكدت العلم من استمرار هذا الوباء في القضاء على رؤوس المواشي في عدة مناطق  بالمملكة.

 

فقد أفاد مراسل “العلم”، بإقليم خريبكة أحمد العيادي، أنه لا حديث للناس هناك هذه الأيام إلا عن تفشي وباء مرض الحمى القلاعية في أوساط قطعان الماشية، حيث يسود الخوف والرعب والترقب بين الناس، سيما عند ما تأكد ظهور هذا الوباء الفتاك في العديد من مناطق الإقليم  التي ذكر منها على سبيل المثال الجماعتين الترابيتين الكفاف والكناديز.

 

وبعد ظهور المرض بإحدى الضيعات بدوار المواريد بجماعة بوحمام بدائرة سيدي بنور قبل سنتين، أكد مراسل “العلم” بالإقليم عبد الواحد سجيد، على ظهور هذا الوباء من جديد يوم الثلاثاء 22 يناير 2019 بدوار الكويدات بجماعة كدية بني دغوغ بقبيلة أولاد عمران التابعة لنفوذ إقليم سيدي بنور، مما استنفر عناصر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وباقي الدوائر المختصة لتطويق هذا الداء، وذلك بإبادة 33 رأسا من الغنم وراسين من البقر وطمرها حسب الضوابط الوقائية، بالإضافة إلى تحديد منطقة الوباء على مسافة قطرها ثلاثة كلمترات للمعالجة، وقطر 10 كلمترات تحت المراقبة لتطويق هذا الداء الفتاك.

 

 ويطرح الرأي العام أكثر من علامة استفهام حول تعميم عمليات التلقيح الخاص بهذا الداء منذ ظهوره سنة 2015 كإجراءات وقائية، كما تنتاب السكان والتجار على حد سواء المخاوف من الإجراءات الوقائية كتوقيف انعقاد الأسواق الأسبوعية، وما يترتب عن ذلك من ارتفاع أسعار المواد الغذائية وندرة اللحوم و، بالأخص ارتفاع أثمان الدجاج. وهو ما يتطلب تكثيف الجهود للحد من انتشار مرض الحمى القلاعية، وتداعياتها على الرواج التجاري والاقتصادي وندرة المواد الغذائية.

 

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، كشف في بلاغه المؤرخ بيوم 23/01/2019، أن مصالحه البيطرية تمكنت من القضاء على بؤر الحمى القلاعية الست التي تم اكتشافها عند الأبقار منذ 7يناير 2019، وذلك في إطار الجهود التي يتم بذلها من أجل السيطرة النهائية على مرض الحمى القلاعية. وظهرت هذه الحالات بأربع ضيعات بكل من إقليمي الفقيه بن صالح وخريبكة، وضيعة بإقليم سيدي بنور، إضافة إلى ضيعة معزولة بإقليم طنجة.

 

ووضح المكتب، أنه يسهر على تتبع الحالة الصحية للقطيع الوطني عن كثب، كما يقوم بتنفيذ جميع التدابير الصحية الوقائية في حينها بتنسيق مع السلطات المحلية. مضيفا أنه من أجل حماية القطيع الوطني، ينظم منذ سنة 2014 بكيفية منتظمة حملات سنوية لتلقيح الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية، مما ساهم في تعزيز مناعة قطيع الأبقار.

 

الحمى القلاعية تضرب عدة مناطق بالمغرب مسببة خسائر فادحة في الماشية
الحمى القلاعية تضرب عدة مناطق بالمغرب مسببة خسائر فادحة في الماشية

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

منظمة «هيومن رايتس ووتش» تكشف عن وحشية الاستنطاق والتعذيب في مخيمات العار بتندوف

منظمة «هيومن رايتس ووتش» تكشف عن وحشية الاستنطاق والتعذيب في مخيمات العار بتندوف

منظمة «هيومن رايتس ووتش» تكشف عن وحشية الاستنطاق والتعذيب في مخيمات العار بتندوف المنظمة تنشر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *