الرئيسية / رياضة / الدفاع الحسني الجديدي يهزم الفتح ويزاحم الوداد في الصدارة

الدفاع الحسني الجديدي يهزم الفتح ويزاحم الوداد في الصدارة

آخر تحديث :2016-12-08 20:58:23

• المحرر الرياضي

فاز فريق الدفاع الحسني الجديدي بميدانه على اتحاد الفتح الرياضي بهدف للاشيء ، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أول أمس الثلاثاء، على أرضية ملعب العبدي بالجديدة برسم مؤجل الدورة الرابعة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الوطني الأول لكرة القدم .

وأقيمت المباراة في ملعب العبدي بمدينة الجديدة، وتابعها جمهور قليل بسبب استمرار مقاطعة روابط الأولتراس للمباريات من أجل الضغط على المسؤولين الذين منعوا أنشطتها داخل الملاعب.

وشهد الشوط الأول غياب فرص التسجيل بعد أن تركز اللعب أكثر في وسط الملعب في ظل صراع بدني قوي بين لاعبي الفريقين.

واستفاد الدفاع الجديدي من التفوق العددي بعد طرد مدافع الفتح الرباطي المهدي الباسل في الدقيقة 57 بعد حصوله على الإنذار الثاني، وضغط بأكبر عدد من المهاجمين.

وجاء هدف فوز الدفاع الحسني الجديدي والمباراة الوحيد في الدقيقة 63 بعد تمريرة عرضية من الجهة اليسرى من سعد لكرة تابعها لامين دياكيتي لاعب ساحل العاج بضربة رأس في الشباك.

وحاول الفتح الرباطي العودة في النتيجة عبر الضربات الحرة للمتخصص محمد النهيري التي شكلت خطورة بجانب عرضية البديل يوسف الكناوي التي تابعها عبد السلام بنجلون لكن الحارس عزيز الكيناني تصدى لها بنجاح.

وبهذا الفوز وهو السابع هذا الموسم والثالث على التوالي والرابع في آخر خمس مباريات زاحم الدفاع الجديدي منافسه الوداد البيضاوي على المركز الأول، رافعا رصيده إلى 24 نقطة.

ويملك الوداد مباراة مؤجلة خاضها أمس، الأربعاء، أمام مضيفه نهضة بركان.

في المقابل يحتل الفتح الرباطي، الذي تعرض لهزيمته الرابعة هذا الموسم والثانية في آخر ثلاث مباريات، المركز الثالث عشر بعدما تجمد رصيده عند عشر نقاط مع مباراة مؤجلة مع جاره النادي القنيطري.

وعقب نهاية المباراة، انتقد مدرب الفتح وليد الركراكي البرمجة، وقال إنه لم يرَ في حياته في أي بطولة في العالم فريقا يتم تأجيل خمس مباريات له دفعة واحدة مع انطلاق الموسم، وأضاف أن “أندية كانت تملك في رصيدها عددا من النقاط ونحن كنا لم نخض حتى مباراة واحدة… ودائما المباريات المؤجلة لا نفوز بها”.

وتابع: “نحن نلعب مباراة كل ثلاثة أيام، واللاعب كائن بشري، لن يقوَ على خوض هذا العدد من المباريات في عدد قصير من الأيام”.

أما عن المباراة أمام الدفاع الجديدي فقال: “أولا ، هنيئا للفريق الجديدي على فوزه المستحق، لأننا كنا ندرك جيدا صعوبة مهمتنا بملعب العبدي أمام فريق دكالي يتوفر على ترسانة بشرية قوية ، خاصة على صعيد الخط الأمامي . الشوط الأول كان متكافئا بين الفريقين ، حاول خلاله كل طرف فرض إيقاعه وكسب النزالات الثنائية ، لكن في الشوط الثاني من اللقاء ارتكبنا أخطاء تقنية وازدادت متاعبنا بعد تلقي اللاعب الباسل بطاقة حمراء ، وهو نقص عددي قلب موازين المباراة ومكن الفريق المنافس من استغلاله على نحو جيد وتوقيع هدف الفوز “.

أما عبد الرحيم طاليب مدرب الدفاع الحسني الجديدي فقال: “بكل صراحة ، كنت متخوفا أن يخوض اللاعبون لقاء الفتح بثقة زائدة عن اللزوم بعد الفوز العريض الذي حققوه بالرباط على حساب الجيش الملكي، مع أنني ركزت في التداريب على الجانب الذهني لتثبيت أقدامهم على الأرض، لأنني كنت واثقا أن هاته المباراة لن تكون سهلة ، خاصة بعدما نجح ممثل العاصمة في تحقيق “الديكليك” بفوزه خارج الميدان على شباب أطلس خنيفرة ، وحضر إلى الجديدة وهو يمني النفس بتحقيق نتيجة إيجابية ، وهذا بدا واضحا من خلال اعتماده على خطة (4-3-3) قمنا بفرض الرقابة على مهاجمي الفتح وضيقنا الخناق على لاعبي وسط الميدان ، تسيدنا أطوار المباراة في الشوطين معا مما مكننا من تحقيق هدف التفوق ، وكان بودنا إضافة أهداف أخرى لولا التسرع ، خاصة وأنني أقحمت ثلاثة مهاجمين في الشوط الثاني لقتل المباراة ، الحمد لله أضفنا ثلاث نقاط إلى رصيدنا ، وتخلصنا من عقدة الفتح الذي لم نفز عليه بالجديدة منذ موسم ثلاثة مواسم ، أتمنى نناقش باقي المباريات بنفس الجدية والحماس ، لأن طموحنا في الشطر الأول هو أن نبلغ سقف 30 نقطة على الأقل التي تؤمن لنا بنسبة كبيرة البقاء ، حتى نخوض منافسات مرحلة الإياب برهانات مختلفة إن شاء الله”.

عن العلم

شاهد أيضاً

محمد صلاح يكشف رسميا للاعلام الانجليزي سر ما فعله راموس معه

محمد صلاح يكشف رسميا للاعلام الانجليزي سر ما فعله راموس معه  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *