الرئيسية / slider / الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير.. الفكر الوحدوي عند علال الفاسي

الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير.. الفكر الوحدوي عند علال الفاسي

آخر تحديث :2018-05-13 13:31:52

الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير.. الفكر الوحدوي عند علال الفاسي

 

  • العلم: الرباط

تحل اليوم الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير الأستاذ علال الفاسي وتخليدا لهذه الذكرى المجيدة واستلهاما لروح النضال عند الزعيم علال الفاسي، ينظم حزب الاستقلال يوم الأحد 13 ماي 2018 مهرجانا خطابيا بقاعة زينيت حي الرياض بالرباط تحت شعار: الفكر الوحدوي عند علال الفاسي.

كان الزعيم علال الفاسي أحد بناة المستقبل، أرسى قواعد البناء، وربى الأجيال، وأنشأ حركة فكرية فاعلة، كما قاد الحركة الوطنية في أصعب المراحل. وكان يتطلع إلى المستقبل بعقل مستنير، وبرؤية ثاقبة، وبمنهج سديد اعتمده وسيلة للعمل والنضال، وبوصلة لتلمس معالم الطريق، وفلسفة للتنظير وإنتاج الأفكار وطرح البدائل، سلك به نحو تحقيق جزء من الأهداف التي رسمها، وإذا كان لم يحقق الأهداف جميعا، فإن ذلك يعود إلى ماكان يلاقيه في طريقه، من صعوبات وعراقيل، ليس فقط في عهد الاستعمار، وإنما في عهد الاستقلال أيضا، حينما تضافرت القوى المناهضة للإصلاح والتغيير، وتعبأت العناصر التي تمثلها، في معارك انطلقت مع تأسيس الحكومة المغربية الأولى، واستمرت بشكل أو بآخر، إلى أن لقي ربه في سنة 1974.

كان الزعيم علال يحلم بمغرب قوي حر ومستقل يسلك سبيله إلى التقدم الشامل والازدهار الكامل والاستقرار التام، ويستند إلى دستور ديمقراطي ومؤسسات تمثل إرادة الشعب، وإلى قوانين تعبر عن قيم هذا الشعب وعن هويته وإنسيته وخصوصياته الروحية والثقافية والحضارية، مغرب ديمقراطي يقوم على قاعدة الملكية الدستورية التي تنفتح على العصر، وتتجاوب مع متطلبات البناء الديمقراطي، وتلبي احتياجات الشعب الذي ارتبط مصيره بمصيرها، فكان العرش والشعب كيانا واحدا مترابطا متراصا متماسكا. وكان هذا الحلم الوطني الجميل الذي سعى علال إلى تحقيقه، هو شغله الشاغل والقضية المركزية التي نذر حياته لها.

لقد جمع علال الفاسي في نظريته السياسية، بين البناء الديمقراطي، والبناء الاقتصادي، والبناء الاجتماعي، والبناء التشريعي، والبناء الثقافي، في منظومة واحدة جعل منها قضية حياته. لقد كان ينظر إلى الاستقلال باعتباره غاية ووسيلة، غاية تتمثل في التحرير والتحرر، تحرير الوطن من الاستعمار، وتحرر المواطن من رواسب التخلف ومخلفات الفترة الاستعمارية، ووسيلة تتمثل في خوض النضال السياسي والفكري من أجل وطن حر مواطنين أحرار. وكان تحرير الوطن في نظره تحريرا شموليا جامعا لجميع التراب الوطني. ولذلك كانت قضية الصحراء المغربية في الجنوب حيث الساقية الحمراء ووادي الذهب، وفي الشرق حيث تندوف والساورة والقنادسةوالمناطق المجاورة لها، كانت هذه القضية تحتل مكان الصدارة في فكره الوطني.

كما كان تحرر المواطن من الفقر والهشاشة والحرمان وهضم الحقوق والمساس بالكرامة، القضية الرئيسة التي انشغل بها وحمل أعباءها على كتفه. وكان يؤمن بأن الاستقلال الوطني سيكون مشوبا بالنقص المعيب ما لم يسترجع المغرب مناطقه المحتلة جميعا، وما لم يؤسس المغرب نظامه الديمقراطي على قاعدة الملكية الدستورية، وينشئ المؤسسات التي تستجيب للمعايير الدولية، وما لم يتحررالقانون المغربي، والإدارة المغربية، والدبلوماسية المغربية، والشخصية المغربية بصورة عامة، من القيود والعيوب والشوائب والرواسب.

ولكن الرياح الهوج كانت تجري بما لايشتهيه الوطن، والمؤامرات كانت تحاك ضد حزب الاستقلال وتحول بينه وبين المضي قدما في إصلاح الفساد وفي محاربة المفسدين وفي تطهر البلاد من آثار الفساد. ولقد عاش علال الفاسي عدوا للفساد في جميع الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتشريعية والفكرية واللغوية. كان حربا على الفساد وداعيا إلى الإصلاح والتغيير.

ولذلك كان الفاسدون يناصبونه العداء ويحاربون المشروع الإصلاحي لحزب الاستقلال حتى يفرغ لهم المجال ليعيثوا فسادا في الأرض. وقد خسر المغرب فرصا كثيرة في هذه المعارك التي زج فيها. وكان علال الفاسي مستهدفا في تلك المرحلة الصعبة، وكان حزب الاستقلال في قلب المعركة من أجل ترسيخ قواعد الديمقراطية واستكمال الوحدة الترابية للبلاد وضمان الحقوق والعدالة والحرية والكرامة للمواطنين جميعا.

إن انخراط علال الفاسي في معركة الديمقراطية والإصلاح على المستويات جميعا، الدستوري والتشريعي والاقتصادي واللغوي، لم يكن ليمنعه عن التطلع نحو المستقبل.

الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير.. الفكر الوحدوي عند علال الفاسي
الذكرى 44 لوفاة زعيم التحرير.. الفكر الوحدوي عند علال الفاسي

عن العلم

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *