الرئيسية / اقتصاد / السلطات المالية والنقدية بالمغرب تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية

السلطات المالية والنقدية بالمغرب تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية

آخر تحديث :2017-11-24 08:00:55

Last updated on نوفمبر 25th, 2017 at 07:28 م

السلطات المالية والنقدية بالمغرب تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية

العلم: شعيب لفريخ

لم تتأخر السلطات المالية والنقدية بالمغرب كثيرا، في الرد على  بعض أخبار التعامل بعملة البيتكوين الافتراضية، حيث حذر بلاغ صادر يوم الثلاثاء، عن كل من بنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية والهيئة المغربية لسوق الرساميل، من مخاطر استعمال العملات الافتراضية  في التعامل المالي التجاري، كوسيلة للأداء.

وجاء في البلاغ، الذي تتوفر العلم على نسخة منه، أنه بناء على بعض المقالات التي صدرت في بعض  الصحف الوطنية التي أظهرت أن عددا من منصات التبادل الإلكتروني في المغرب أصبحت تقبل التعامل بعملة “البيتكوين” كوسيلة أداء لشراء السلع والخدمات، فإن كل من وزارة الاقتصاد والمالية وبنك المغرب والهيئة المغربية لسوق الرساميل، يحذرون  من استعمال هذا النوع من وسائل الأداء.

واعتبر البلاغ أن الأمر يتعلق بنشاط غير منظم، ومن ثم جاء إثارة انتباه العموم إلى المخاطر التي تحيط باستعمال العملات الافتراضية، التي تشمل بالخصوص غياب حماية الزبون، وغياب حماية قانونية لتغطية الخسائر التي قد تنتج عن تعطل منصات التبادل، وغياب إطار قانوني خاص بحماية مستعملي هذه العملات عند إنجازهم للصفقات، لاسيما في حالات السرقة أو الاختلاس.

وأوضح البلاغ من تقلب سعر صرف هذه العملات الافتراضية مقابل عملة متداولة قانونيا، لافتا إلى إمكانية ارتفاع أو انخفاض هذا السعر بحدة، في مدة قصيرة وبشكل غير متوقع، وكذا من إمكانية استعمال هذه العملات لأغراض غير مشروعة أو إجرامية، خاصة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، فضلا عن عدم احترامها للنصوص التنظيمية المعمول بها، لا سيما تلك المتعلقة بأسواق الرساميل وبقانون الصرف.

ويذكر، أن العديد من المغاربة شرعوا في استخدام العملة الإلكترونية البيتكوين، وهو ما جعل مكتب الصرف يصدر بلاغا سابقا، أشار  فيه إلى أن التعامل بهذه النقود الافتراضية، يشكل مخالفة للقوانين الجاري بها العمل، ويُعَرّضُ مرتكبيها لعقوبات وغرامات واردة في النصوص القانونية، وأن المعاملات المالية مع الخارج يجب أن تتم عن طريق الأبناك المعتمدة بالمغرب أو بواسطة العملات الأجنبية المعتمدة لدى بنك المغرب، وأن تداول هذه  العملة النقدية الافتراضية يشكل خطرا على المتعاملين بها.

فعملة البتكوين، لا تخضع لسيطرة أية مؤسسة مالية في العالم، وعي نتاج العولمة الرقمية التجارية عبر شبكة الإنترنت، ويتم استخدامها في العمليات التجارية المتعددة، وتوجد العديد من العملات الإفتراضية الأخرى على شبكة  الانترنيت. 

السلطات المالية والنقدية بالمغرب تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية
السلطات المالية والنقدية بالمغرب تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية

عن العلم

شاهد أيضاً

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي   ذكر بلاغ لوزارة الشؤون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *