أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين يناقش قضايا مهمة

الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين يناقش قضايا مهمة

آخر تحديث :2018-12-07 16:39:53
  • العلم: الرباط – تـ: الأشعري

ساهم الفريق الاستقلالي بأسئلة تمحورت حول الأطفال المشردين والسياسة الدوائية ومشاكل تيسير بزاكورة والشهادة الخاصة بالعقار غير المحفظ.

قطاع الأسرة والتضامن

أفاد الأخ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي في سياق سؤاله أن أطفال الشارع ظاهرة أضحت مؤرقة ومثيرة للمخاوف معبرا عن هواجس الفريق في هذا الباب.

لذلك تساءل ما هي الرؤية الحكومية لطمأنة الشارع المغربي الذي أصبح يبكي أمام المشاهد غير الإنسانية والمخاطر التي تهدد هذه الفئة؟

الجواب

الوزيرة بسيمة الحقاوي اعتبرت هذا السؤال بالغ الأهمية لكونه يتعلق بالطفولة ويتناول آفة وصفتها بوصمة عار للمجتمع ككل بمن فيه المسؤولون وغيرهم، وذكرت أن بعض العوامل لعبت دورها ليكون حوالي 80 في المائة من أطفال الشوارع منحدرين من القرى، وحوالي 6 في المائة منهم ضحايا أسباب اجتماعية مثل التفكك الأسري أو الهدرالمدرسي ودوافع أخرى تدفعهم لهذه الوضعية المشينة.

وذكرت أن جهة الدار البيضاء تتصدر المدن من حيث الأرقام الخاصة بأطفال الشوارع تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة.

ويطرح سؤال ماذا سنفعل لاحتواء الظاهرة، لتضيف أن مجموعة برامج تم اعتمادها لضمان حماية الطفولة، وتوفير الخدمات وإجراءات وقائية تهم التمدرس والصحة.

وأشارت إلى إلزامية توفير جهاز ترابي في كل مدينة تنخرط فيها مختلف القطاعات الحكومية ومصالحها الخارجية، بالإضافة إلى وحدات التنقل سامو لضمان اندماج الأطفال، وأملت في أن يحقق برنامج مدن بدون أطفال الشارع مراميه.

الأستاذ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين
الأستاذ عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين

التعقيب

الأخ عبد السلام اللبار أكد أن هذه الجهود تستوجب التشجيع لإيقاف هذا النزيف المجتمعي الذي لا يروق ولا يرضي أي مواطن مغربي، مؤكدا أن الفريق الاستقلالي سيظل داعما لهذه التوجهات وينادي بتحفز الجميع كل من موقعه لحصر وإيقاف هذه الآفة.

ونوه إثر ذلك بعمل الولاة والعمال لمساعدتهم الرامية إلى التخفيف من وطأة هذه الظاهرة، لاسيما بمكناس التي يقطن بها، ويتابع فيها عن كثب جهود السلطات الإقليمية والمحلية والأمنية لحماية الأطفال وإرجاعهم إلى أسرهم أو إيداعهم بالمآوي التي تحفظهم وتحميهم من كل ممارسة تسيء لحياتهم وصحتهم.

لذا طالب بتكثيف المراكز لاحتضان الأحداث سواء قدموا من دول أخرى في سبيل العبور نحو أروبا أو كانوا أطفالا مغاربة.

قطاع التعليم

وجهت المستشارة البرلمانية فاطمة عميري سؤالا شفويا بالأمازيغية وبالحرقة المعهودة والغيرة الاستقلالية على قضايا المواطنين، وتمحور حول قطاع التعليم أكدت فيه أهمية التمدرس بالنسبة لكافة الشرائح المجتمعية، وسجلت أن برنامج تيسير مدخل لدعم الأسر المعوزة ووقف نزيف الهدر المدرسي، حيث أن جهة درعة تافيلالت تعاني من مؤشرات متدنية على مستوى الفقر والدخل مقارنة مع الجهات الأخرى، لاسيما إقليم زاكورة، والذي يحتضن جماعات فقيرة وجبلية مثل جماعة أفلاندرا، وجماعة يحيى جماعة تاكنيت وجماعة تافتشنا.

وأكدت أن بطاقة راميد أو دعم تيسير لايحل مشاكل الفقر بالنسبة للأسر المقيمة بهذه الجماعات، مشيرة إلى محدودية الأجور والتي لاتكفي لتلبية حاجيات المعيشة والتعليم والكراء والتطبيب، لذلك طلبت من وزير التعليم تعميم برنامج تيسير، وتكثيف النقل المدرسي، حيث هناك تلاميذ يخاطرون بحياتهم في وسائل النقل السري والدراجات الثلاثية (تريبورتور)، فيما هناك أطفال يحملون على ظهورهم حقائب مدرسية تزن 5 كيلو غرامات ويقطعون 3 كيلومترات لبلوغ المؤسسات، وتساءلت في هذا الصدد عمن يتحمل المسؤولية، أم أن الحكومة تعرف فقط السبيل لرفع الأسعار؟ تانميرت.

المستشارة البرلمانية فاطمة عميري
المستشارة البرلمانية فاطمة عميري

الجواب

السيد أمزازي أكد دينامية توسيع برامج الحماية الاجتماعية وضمنها مبادرة تيسير، والذي كان في البداية يعتمد الاستهداف الجغرافي، ماخلف إشكالا في بعض الجماعات المتجاورة، واحدة تستفيد وأخرى لاتستفيد طبقا للمعايير المسطرة، مما أقصى عائلات معوزة في جماعات غنية، وبعد عشر سنوات بلغ عدد المستفدين700  ألف.

أما اليوم فتم اعتماد معيار بطاقة الراميد في انتظار إنهاء السجل الاجتماعي والاستهداف، أما العدد فقد ارتفع إلى مليونين ومائة ألف مستفيد بغلاف ملياري درهم. أما الاستفادة فتشمل المجال الابتدائي والإعدادي بالوسط القروي، والإعدادي بالوسط الحضري، نظرا لمحدودية الهدر في المستوى الإبتدائي والذي يصل 1 في المائة.

قطاع الصحة

أوضح الأخ رحال المكاوي أن السياسة الدوائية الناجعة مكون أساسي في المنظومة الصحية، وفي كل نظام صحي ناجح، ليتساءل عن السبل أو الإجراءات المزمع اتخاذها من لدن الحكومة حتى تنعكس إيجابا على الصحة العمومية؟

الجواب

وزير الصحة أوضح في هذا الإطار العمل على عدة محاور منها إصلاح المساطر وتسجيل الأدوية لتشجيع العرض، والانكباب على جانب التصنيع والإصلاح القانوني، وضمان السلامة الدوائية.

وأضاف أن المختبرات الطبية تتجه نحو أدوية بيوطبية نظرا لارتفاع الهوامش بها، ودراسة مرسوم خاص بالأدوية ومقاربة تخفيض الضريبة على القيمة المضافة على الدواء والذي تقدم به مجلس المستشارين كتعديل من أجل دعم بعض الشرائح.

رحال المكاوي رئيس لجنة المالية بمجلس المستشارين وعضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية
رحال المكاوي رئيس لجنة المالية بمجلس المستشارين وعضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية

التعقيب

الأخ رحال مكاوي أعرب عن أمله في حال قبول التعديل أن يكون له أثر مباشر على ثمن الأدوية، على اعتبار أن خفض الضريبة أحيانا لا يمس سعر الدواء، مضيفا أن السياسة الدوائية شاملة ومتكاملة، أولا من حيث الجودة، والتي تتطلب اليقظة، فلدينا مختبر معترف به عالميا ولكن ينبغي تتبعه من طرف وزارة الصحة كي تتوفر له المعايير الدولية ويقوم بتصدير الدواء نحو الخارج، وهذا ما يتطلب إعمال المعايير الدولية، ثانيا، في السياسة الدوائية ينبغي توفير الأدوية، فهناك عدد من الأدوية واردة في اللوائح، لكنها أضحت مفتقدة لكون الشركات لم تعد تنتجها، وهذا مرتبط بالتنسيق مع المختبرات والأثمنة، مشيرا إلى البهرجة الإعلامية بشأن خفض الأدوية بهامش ضئيل، ناهيك عن تخلي بعض المختبرات عن بعض الأدوية في اللائحة الأساسية في المستشفيات.

وأكد أن السياسة الدوائية تتعلق بالوزارة والمهنيين الصيادلة الذين يلعبون دورا أساسيا في مجال الدواء، مبرزا غياب الحوار والنقاش معهم حتى يستمروا في عملية توفير الأدوية في كل مناطق المغرب.

وأشار كذلك إلى أن السياسة الدوائية تظل قاصرة إذا لم تكن التغطية الصحية الشاملة، حيث أنه رغم خفض ثمن الدواء تبقى نسبة مساهمة الأسر في المنظومة الصحية مرتفعة.

قطاع العدل

تدخل الأخ مولاي ابراهيم شريف لاستفسار الحكومة حول المادة 18 من المرسوم المنظم لخطة العدالة الصادر في فبراير 2008 يشترط في العقار غير المحفظ الحصول على شهادة إدارية صادرة من السلطة المحلية يثبت من خلالها على أن العقار ليس ملكا جماعيا أو غيره، وذلك قبل تدخل العدول في هذه العملية.

لكن الحصول على هذه الشهادة الإدارية يثير مجموعة إشكالات عند التطبيق، لذلك تساءل عن الإجراءات المتخذة لتفادي هذا الإشكال والحفاظ على الملكية الخاصة للمواطنين.

الجواب

وزير العدل محمد أوجار قال في سياق رده أنه إذا كان تأخر أو مشاكل في تسليم الشهادة الإدارية فإن هذا لايدخل في اختصاصات وزارة العدل أو العدول، والمساطر القانونية واضحة في هذا الموضوع، مضيفا أنه بناء على ملاحظات الفريق الاستقلالي سيتم إخبار الإدارات المعنية بمعالجة الإشكالات المطروحة.

وسجل أن الغاية من المادة 18 تظل حماية الملكية العقارية، لذلك أوجب المشرع على العدول التحري في وضعية العقار قبل تلقي الشهادات بخصوصه، مثلما أوكل للسلطات المحلية مسؤولية منح الشواهد الإدارية التي تثبت أن العقار ليس ملكا جماعيا أو حبسيا أو من أملاك الدولة، وبالتالي فإن امتناع الإدارات لايعني العدول أو وزارة العدل.

الأخ مولاي ابراهيم شريف
الأخ مولاي ابراهيم شريف

التعقيب

الأخ مولاي إبراهيم أكد أن دوافع هذا الاستفسار هو وجود إدارات  متعددة متدخلة في هذا الموضوع، فالشهادة الإدارية المذكورة تعني العدول لكونهم مساعدين للقضاء، وهي تلزم السلطة المحلية بتدقيق العقار من ادارات ومياه وغابات وجماعات محلية وغيرها، لكنها تثير إشكالا، وإذا كان القانون يطلب الشهادة الإدارية، فإن الدستور أسمى وهو فوق القانون ويتحدث في الفصل 35 عن حماية الملكية الخاصة، وبالتالي فإن هذه الشهادة الإدارية تجهض الحق من أساسه، لأنه لا يمكن الحصول عليها بهذه الطريقة والقضاء مفروض أن يضمن المساواة بين المواطنين فيما يهم الملكية الخاصة.

لذلك اعتبر أن هذه الإدارة تصبح خصما وحكما، مضيفا أن الشهادة الإدارية لازمة من أجل الحصول على الملكية الخاصة، وهي ضرورية على مستوى التحفيظ وإثبات ملكية العقار والحصول عليها شبه مستحيل، ليضرب المثال في هذا الصدد بالإشكاليات المطروحة في الأقاليم الجنوبية، لذلك دعا السيد الوزير إلى مراجعة الإجراءات الإدارية.

الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين يناقش قضايا مهمة
الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين يناقش قضايا مهمة

عن العلم

شاهد أيضاً

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *