أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة

المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة

آخر تحديث :2019-02-06 11:21:11

المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة

سرطان الثدي أكثر انتشارا لدى النساء وداء الرئة وسط الرجال

 

 

  • العلم: الرباط – عزيز اجهبلي

 

الرابع من فبراير كل سنة، يوافق اليوم العالمي لمحاربة السرطان، وكانت وزارة الصحة نشرت السنة ما قبل الماضية أرقاما، كشفت من خلالها عدد المغاربة المصابين بهذا الداء فضلا عن ميزانية التكفل بهم.

 

وأكدت  هذه الأرقام أن المغرب يسجل 40.000 إصابة جديدة بالسرطان، أما عدد المصابين الذين تم التكفل  بهم سنة 2017، هو 200 ألف مصاب.

 

وعددت الوزارة ذاتها أنواع السرطان، موضحة أن سرطان الثدي هو النوع الأكثر انتشارا لدى النساء بنسبة 36% من مجموع سرطانات الاناث، يليه  سرطان عنق الرحم بنسبة 11,2% وسرطان الغدة الدرقية 8,6% ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 5,9%.

 

سرطان الثدي أكثر انتشارا لدى النساء
سرطان الثدي أكثر انتشارا لدى النساء

 

وبالنسبة للمغاربة الذكور، فسرطان الرئة هو الأكثر انتشارا بنسبة 22% لدى الرجال، يليه سرطان البروستات بنسبة 12,6% ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7,9%، أما الغلاف المخصص للعلاج وللأدوية، فقد ارتفع من مليار و100 مليون سنتيم في 2009 إلى ثلاث مليارات السنة ما قبل الماضية.

 

منظمة الصحة العالمية، قالت في شتنبر 2018، إن السرطان ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم ، وقد حصد في سنة 2015 أرواح 8,8 مليون شخص، وتعزى إليه وفاة واحدة تقريبا من أصل 6 وفيات على الصعيد العالمي. وفي البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل يتسبب السرطان في 70% من الوفيات.

 

وتحدث ثلث وفيات السرطان تقريبا بسبب عوامل الخطر السلوكية والغذائية الخمسة التالية: ارتفاع نسب كتلة الجسم وعدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف وقلة النشاط البدني وتعاطي التبغ والكحول.

 

كما يمثل تعاطي التبغ أهم عوامل الخطر المرتبطة بالسرطان، وهو المسؤول عما يقارب 22% من الوفيات بسبب السرطان.

 

المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة
المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة

 

الالتهابات المسببة للسرطان، مثل التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري، مسؤولة عن نسبة تصل إلى 25% من حالات السرطان في البلدان سواء المنخفضة أو المتوسطة الدخل.

 

ومن الشائع ظهور أعراض السرطان في مرحلة متأخرة، وعدم إتاحة خدمات تشخيصه وعلاجه، ولم يفد في سنة 2017 سوى نسبة 26% من البلدان المنخفضة الدخل لكون علوم الأمراض متاحة لديها عموما في القطاع العام، فيما زادت على 90% نسبة البلدان التي أفادت إتاحة خدمات العلاج لديها مقارنة بنسبة، قلت عن 30% من البلدان المنخفضة الدخل التي أفادت بذلك.

 

ويحصد سرطان الرئة 1,69 مليون شخص عبر العالم وسرطان الكبد يودي بحياة 788000 شخص، في حين سرطان القولون والمستقيم يقتل 774 ألف شخص، أما سرطان المعدة فيقتل 754 ألف، وسرطان الثدي يحصد 571 ألف وفاة.

 

المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة
المرض الخبيث يحصد أرواح آلاف المغاربة والوزارة تحصي 40 ألف إصابة جديدة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مندوبية التخطيط: المستأجرون والمستقلون هم الأكثر حضورا في سوق الشغل في ظل تنظيم وحماية ضعيفين

مندوبية التخطيط: المستأجرون والمستقلون هم الأكثر حضورا في سوق الشغل في ظل تنظيم وحماية ضعيفين

مندوبية التخطيط: المستأجرون والمستقلون هم الأكثر حضورا في سوق الشغل في ظل تنظيم وحماية ضعيفين     …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *