الرئيسية / slider / المغرب الثاني في معدلات هجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلادهم

المغرب الثاني في معدلات هجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلادهم

آخر تحديث :2019-04-02 13:51:40

المغرب الثاني في معدلات هجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلادهم

 

 

  • العلم: الرباط

 

كشفت مجلة “آراب ويكلي” الأسبوعية، التي تصدر من الولايات المتحدة الأمريكية، أن موضوع “هجرة الأدمغة” أصبح يؤرق السلطات في المغرب، وذكرت بخطاب جلالة الملك في غشت من العام الماضي، بمناسبة ثورة الملك والشعب، حيث قال إن “الكثير من الشباب في المغرب، وخاصة خريجي جامعات العلوم والتكنولوجيا، يفكرون في الهجرة، ليس فقط بسبب الحوافز المادية المغرية في الخارج، ولكن أيضًا بسبب إنهم لا يجدون في بلدهم الظروف المناسبة للتوظيف والتقدم الوظيفي، والابتكار، والبحث العلمي”.

 

وكشف المجلة ذاتها، أن دراسة حديثة أشارت إلى أن لدى المغرب ثاني أعلى معدل لهجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، على الرغم من أن الرباط بدأت في إطلاق محاولة للتخفيف من حدة هذا الإشكال منذ 2007، وقدمت الحكومة المغربية المنتدى الدولي للكفاءات المغربية في الخارج  (FINCOME) لجذب المهنيين الشباب، والأكاديميين المغاربة، الذين يعملون في الخارج إلى المغرب، وإدماجهم في قطاعات التعليم العالي، والبحث العلمي، والأعمال في البلاد.

 

وبعد مضيي زهاء 12 سنة من إطلاق المخطط الحكومي المذكور، كشفت دراسة نشرتها جامعة الدول العربية، العام الماضي، أن هناك حوالي 50000 طالب مغربي يدرسون في الخارج، وحوالي 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلدهم.

 

وعزز هذا الطرح الدراسة، التي أطلقها موقع “روكريت” الرائد في مجال التوظيف، حيث كشف بدوره أن 91 في المائة من الخريجين المغاربة يحلمون بمغادرة البلد والعثور على فرصة مهنية في الخارج، لأنهم يعتقدون بأن الهجرة من المغرب ستساعدهم في الارتقاء، والتطور في مسارهم المهني.

 

وأكدت الفيدرالية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال والأوفشورينغ، أن المدراس، والمعاهد المغربية، تكون سنويا 8000 إطار، وخبير في مجال تكنولوجيا المعلوميات، غير أن نسبة تصل إلى 20 في المائة منهم تهاجر للخارج دون تردد، حتى وإن كان السوق المغربي يحتاجهم بشدة.

 

وقال هشام متحد، أستاذ وباحث في العلوم السياسية والاستراتيجية في كندا، إن الحكومة المغربية لم تأخذ قضية هجرة الأدمغة على محمل الجد، خصوصا عندما يكون المغرب، الآن، في حاجة ماسة إليهم أكثر من أي وقت مضى. ودعا متحد الحكومة المغربية إلى التعامل بمسؤولية لكبح هجرة الأدمغة، وقال “عليها أن تعمل بجدية لاستعادة الخبراء والكفاءات المغاربة المقيمين في الخارج، وإدماجهم من أجل المساهمة في تسريع تنمية البلاد”.

 

المغرب الثاني في معدلات هجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلادهم
المغرب الثاني في معدلات هجرة الأدمغة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. 20 ألف خبير مغربي في مجالات مختلفة اختاروا العمل خارج بلادهم

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

"الرياضية" تعلن استقالة رونار من تدريب المنتخب المغربي والجامعة تنفي !

“الرياضية” تعلن استقالة رونار من تدريب المنتخب المغربي والجامعة تنفي !

“الرياضية” تعلن استقالة رونار من تدريب المنتخب المغربي والجامعة تنفي !   نفت الجامعة الملكية المغربية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *