الرئيسية / slider / المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

آخر تحديث :2019-01-18 13:12:23

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

موغريني: متشبتون بالشراكة مع المغرب وكذا بالدور الريادي للمملكة بمنطقة المتوسط وشمال إفريقيا وإفريقيا وفي الشرق الأوسط، لرفع تحديات الأمن والاستقرار والتنمية

* العلم: الرباط

يوما واحدا بعد التصويت الايجابي للبرلمان الاوربي وبأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي مع المغرب, أبرزت ردود فعل الطرفين ارادتهما الصلبة لتعزيز مسار الشراكة الاستراتيجية والتاريخية التي تجمعهما وقدرتهما الناضجة على تخطي المناورات والعراقيل التي تعترض طريق مسار علاقاتهما الذي أكد قدرته على الصمود أمام عدد من الامتحانات  والعثرات المتسلسلة.

ضمن هذا الزخم الايجابي والرؤيا المستقبلية المتبصرة والحكيمة استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم أمس الخميس بالقصر الملكي بالرباط، الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن، نائبة رئيس اللجنة الأوروبية السيدة فيديريكا موغيريني، التي قامت  بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

بلاغ للديوان الملك أكد أن الاستقبال المخصص لرئيسة الدبلوماسية الأوروبية مناسبة لتأكيد مركزية المغرب في السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، وكذا جودة العلاقات بين الشريكين، اللذين يحتفلان هذه السنة بذكراها الخمسين.

وخلال المباحثات، أكدت نائبة رئيس اللجنة الأوروبية التشبث العميق للاتحاد الأوروبي بالشراكة مع المغرب وكذا بالدور الريادي للمملكة بمنطقة المتوسط وشمال إفريقيا وإفريقيا وفي الشرق الأوسط، لرفع تحديات الأمن والاستقرار والتنمية.

ومكن هذا الاستقبال من استعراض مختلف محاور الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد والعريقة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، بكل مكوناتها السياسية والاقتصادية والأمنية والإقليمية والدولية، والاتفاق، بالنسبة لكلا الشريكين، على ضرورة مواجهة مختلف التحديات القائمة بالمنطقة، سويا، من أجل استثمار الفرص.

وقد أكدت المصادقة الأخيرة على الاتفاق الفلاحي المغرب -الاتحاد الأوروبي من طرف البرلمان الأوروبي أن كل تعزيز للشراكة يمر عبر احترام المصالح العليا للمملكة والحفاظ على وحدتها الترابية.

وتعكس هذه الخطوة الايجابية  في نظر المتتبعين  التزام المجموعة الأوربية الثابت و المسؤول بتعزيز شراكتها الاستراتيجية مع حليف ذي مصداقية في أجواء يسودها الهدوء والثقة المتبادلة  كما تؤكد بما لا يدع مجالا للبس أن بروكسيل حريصة على صيانة و احترام الثوابت المقدسة للمملكة و على رأسها وحدته الترابية غير القابلة للتشكيك أو التجزيىء.

التصويت الايجابي وبالأغلبية الساحقة  على الاتفاق ينطوي على ارادة الاتحاد الاوربي لتوفير الدعم السياسي للمملكة في سعيها الحثيث والمبدئي لضمان احترام وحدتها الترابية كاملة غير منقوصة في جميع الاتفاقيات الدولية التي تبرمها مع الأطراف الخارجية والمؤسسات الدولية.

ارتياح بروكسيل لمسار الشراكة متعددة الابعاد مع الرباط والاستقبال الملكي لرئيسة الدبلوماسية الاوربية يوفر عكس ما تزعمه الالة الدعائية الانفصالية فرص التقدم في مسار التسوية الاممية للنزاع  المفتعل بالصحراء, لأنه يترجم ادراك بروكسيل لدورها في دعم جهود الوسيط الاممي وفي نفس الوقت التقدير الحقيقي لخطة الحكم الذاتي التي يقترحها المغرب كحل للقضية, في مقابل تقوقع الطرف الانفصالي حول موقف متصلب وحلول متجاوزة لم تعد تتماشى مع رهانات العصر وتطلعات المجتمع الدولي.

المملكة بوابة أوربا نحو الفضاء الافريقي الشاسع والغني بالفرص تدرك من جهتها أن وضعها الاستراتيجي الخاص تجاه بروكسيل يفرض عليها التزامات سياسية وأمنية واقتصادية متعددة ومتشعبة يتعين أن ينكب الجهاز التنفيذي للدولة على ازالة كافة المعيقات والعثرات في مجال الحكامة والتدبير التي قد تعيق مستقبلا الرباط في التماهي مع دورها الجيوسياسي والقاري كمحاور مقبول وناضج في القضايا  السياسية والاجتماعية والاقتصادية الكبرى للمنطقة.

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا
جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

جلالة الملك يخصص منحة مالية ويرسل صناعا مغاربة لترميم وتهيئة المسجد الأقصى

جلالة الملك يخصص منحة مالية ويرسل صناعا مغاربة لترميم وتهيئة المسجد الأقصى

جلالة الملك يخصص منحة مالية ويرسل صناعا مغاربة لترميم وتهيئة المسجد الأقصى     العلم: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *