الرئيسية / اقتصاد / بعد ترخيص بنك المغرب للمالية التشاركية عقد أول معرض ومنتدى للتمويل الأخلاقي والتشاركي

بعد ترخيص بنك المغرب للمالية التشاركية عقد أول معرض ومنتدى للتمويل الأخلاقي والتشاركي

آخر تحديث :2017-01-27 17:45:07

Last updated on يناير 28th, 2017 at 09:33 م

بعد ترخيص بنك المغرب للمالية التشاركية عقد أول  معرض ومنتدى للتمويل الأخلاقي والتشاركي

  • العلم: شعيب لفريخ

انطلقت يوم الخميس الماضي وعلى مدى ثلاثة أيام، بمركز المؤتمرات بطريق الجديدة، فعاليات أول معرض للتمويل الأخلاقي والتشاركي، تحت شعار “التمويل الأخلاقي والتشاركي، مساهمة في النمو والإدماج الإقتصادي بالمغرب”.

وقد حضر الأشغال الافتتاحية  لهذا المعرض المتميز  الخاص بالمالية التشاركية، السيد عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة والعديد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص.

بشكل ريادي غير مسبوق في بلدنا، كل البنوك والمؤسسات المعنية بهذا النمط المالي الذي يعرف اليوم توسعا منقطع النظير في العالم العربي الإسلامي والذي بدأ يبرز أيضا حتى في الفضاء المالي الأوروبي.

وحسب المنظمين فالمعرض الدولي للمالية الأخلاقية والتشاركية، الذي نظم تحت الرئاسة المشتركة لكل من  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر ، ووزارة السكنى وسياسة المدينة ، يهدف إلى  تحقيق هدف مزدوج ، وهو  تعريف الجمهور العريض بالعرض المتعدد لهذا النمط الجديد من التمويل، طرقه ونطاق تغطيته، وفي نفس الوقت، إعطاء فرصة للخبراء ، من باحثين، فنيي التمويل، أساتذة، ومهتمين لمسائلة مختلف الجوانب النظرية والعملية للمالية الخلاقية والتشاركية.

كما أن المعرض يتوجه إلى  الخبراء المتمرسين على فنون ولغة المالية التشاركية والأخلاقية، وللجمهور العريض الراغب في معرفة مكونات ا العرض الذي يشمل اليوم السوق الوطنية للتمويل الفردي الأفراد والجماعي  الشركات، التعاونيات، المؤسسات المختلفة.

ويأتي تنظيم هذا المعرض ، بعد ترخيص بنك المغرب ،  للأبناك والمؤسسات التي  تعتمد نهج المالية التشاركية  المرتكزة على التضامن في الأرباح والمخاطر  ، وبعد استكمال وضع وتفعيل الترسانة القانونية ، بحيث أن  الممارسة الفعلية لهذا النهج والفعل الماليين ، انطلقت عمليا  مع بداية سنة 2017 .

وقد عرف المعرض إقبالا كبيرا من طرف ، خصوصا بعد أن استكملت السلطات العمومية وضع وتفعيل الترسانة القانونية المؤطرة لهذا العرض المصرفي الجديد ذو القواعد الأخلاقية المرتكزة على التضامن في الأرباح والمخاطر.

وقد تضمن برنامج المعرض ، تنظيم منتدى للباحثين والخبراء والمتخصصين في مجال المالية التشاركية عبر العالم، تحت عنوان “المالية التشاركية في المغرب : السياق التكوين والخصوصيات”.

وبالنسبة للمنظمين، فإن هذا المنتدى، يتوخى التركيز على  مختلف الجوانب التطبيقية، للعرص المغربي، سواء في خصوصيته أم فيما يتعلق بالمنتجات المعروضة من طرف الفاعلين المؤسساتيين المعنيين.

ومن وجهة نظر المنظمين، فإن المغرب، تأخر كثيرا في الولوج إلى سوق التمويل التشاركي والأخلاقي، بحيث  أن المبادرات الأولى لإدخال هذا النمط من التمويل إلى السوق الوطنية يرجع إلى عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، كما أن المسلسل التشريعي الرامي إلى اعتماد إطار قانوني خاص بالمغرب في هذا المجال، رغم انطلاقه في سنة 2007، لم يشهد اللبنات الأولى لوضع القواعد القانونية لتنظيم عرض التمويل التشاركي إلا في 2012. وعلى إثر مسار تشريعي بطيئ بشكل غير معهود، والذي توج بالموافقة في سنة 2015 على القانون البنكي  12-103 المنظم للمالية التشاركية.

بعد ترخيص بنك المغرب للمالية التشاركية عقد أول معرض ومنتدى للتمويل الأخلاقي والتشاركي
بعد ترخيص بنك المغرب للمالية التشاركية عقد أول معرض ومنتدى للتمويل الأخلاقي والتشاركي

عن العلم

شاهد أيضاً

الخلفي: الحكومة عازمة على اتخاذ حلول عملية حول قضية أسعار المحروقات بالمغرب

الخلفي: الحكومة عازمة على اتخاذ حلول عملية حول قضية أسعار المحروقات بالمغرب  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *