الرئيسية / slider / بعد نشرنا لمقال سكانير واحد بالدار البيضاء.. المديرة الجهوية تقدم لنا مستشفيات الدار البيضاء في صورة مثالية

بعد نشرنا لمقال سكانير واحد بالدار البيضاء.. المديرة الجهوية تقدم لنا مستشفيات الدار البيضاء في صورة مثالية

آخر تحديث :2019-05-13 17:30:26

بعد نشرنا لمقال سكانير واحد بالدار البيضاء.. المديرة الجهوية تقدم لنا مستشفيات الدار البيضاء في صورة مثالية

بعد نشرنا لمقال سكانير واحد بالدار البيضاء.. المديرة الجهوية تقدم لنا مستشفيات الدار البيضاء في صورة مثالية
المستشفى الجامعي ابن رشد

 

 

  • العلم: البيضاء – رضوان

 

بعد نشرنا لمقال سكانير واحد بالدار البيضاء، مقال لم يعجب عددا من مسؤولي قطاع الصحة بالدار البيضاء، وكأننا قمنا بعملية تلفيق تهم لهم عن الوضعية المزرية للصحة بالدار البيضاء علما أن الجميع ينادي بتردي الوضع الصحي بالمغرب عامة وجهة الدار البيضاء خاصة، وكانت لنا دردشة قصيرة مع المديرة الجهوية لقطاع الصحة بجهة الدار البيضاء من أجل تقديم رأيها عن القطاع الذي تشرف عليه، وصرحت لنا بأن وضعية القطاع في تحسن كبير، طبيعي هناك إكراهات وهناك تحديات، فخلال الأسبوع الماضي أجرينا ما يناهز 90 حالة سكانير بمدينة سطات، هذا الرقم عالي جدا بالمقارنة مع الوضعية العامة، نحن كأطر صحية وتمريضية نبذل مجهودات جبارة، وبالمناسبة لا بد من التنويه بهؤلاء الأطر الذين يضحون من أجل صحة المواطن، نعم هناك اختلالات مقابل ذلك هناك تحديات وإصلاحات كبرى على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات.

 

بالنسبة للسكانير قد يتعطل عن العمل، ولكن الشركة المكلفة بالصيانة التي اشترينا منها هذه الآلة قد تتأخر عن عملية القيام بالإصلاح لذلك نضطر للاستعانة بمستشفى قريب منه لتغطية العجز.

 

المديرة الجهوية وفي إطار برنامجها وسياستها الجهوية، ولتفعيلها تعتمد على القطبية وهي الطريقة المثلى للتغلب على أي أزمة، وقدمت نموذج مستشفى سيدي عثمان مولاي رشيد حيث يستقبل المرضى من ابن مسيك ومديونة ذلك أن المستشفيين لا يتوفران على قسم الولادة طبقا للقانون بمعنى أن مستشفى سيدي عثمان يتوفر على أطباء اختصاص الولادة، وعليه يمكن لأطباء ابن مسيك ومديونة إجراء المداومة بسيدي عثمان، وهذه العملية لم ترق بعض الأطباء المعينين ببنمسيك ومديونة، ولكن الذي يهمنا تؤكد المديرة الجهوية هو مصلحة المريض بالدرجة الأولى، ولم تفتها المناسبة للحديث منوهة بالعمل الجبار الذي تقود به المراكز الصحية في جميع المجالات أي ما يفوق 32 برنامج.

 

الدكتورة نبيلة رميلي المديرة الجهوية هي في نفس الوقت نائبة عمدة الدار البيضاء ومسؤولة عن القطاع الصحي بالجماعة، ونحن في جولاتنا العادية التي نقوم بها لعدد من المستشفيات بالدار البيضاء، فقد وقفنا على العديد من التجاوزات والاختلالات تعتبرها المديرة الجهوية استثناءات عادية عرضية، والمواطن يعتبرها أساسية كما هو الشأن بالنسبة لبعد المواعيد فمثلا شهرين لإجراء فحص بالصدى لامرأة حامل بمستشفى مولاي يوسف، وهناك مواعيد بعيدة جدا بالنسبة لعدد من الأجنحة بالمستشفى الجامعي ابن رشد ويمكن القيام بزيارة خاطفة لقسم 28 لمعاينة كيفية توزيع المواعيد والاصطدام بالمفاجآت.

 

ومن جهة أخرى من المسؤول عن قسم المستعجلات بهذا المستشفى الكبير، سؤال يطرحه زوار المستعجلات، حيث اتضح لهم بأن الحراس الخاصون هم المسيطرون عليه، ويتصرفون وكأن قسم المستعجلات في ملكيتهم، والجميع ينتظر ما بعد رمضان للوقوف على سلوكاتهم المنحرفة، وسنعود إلى هذا الملف للبحث فيه سيما وأن إبرام الصفقات فيه مع الشركات المعنية تثير كثيرا من التساؤلات، كذلك الشأن بالنسبة لباقي المستشفيات الإثنى عشر، وهناك ملف المستعجلات الذي يثير زوبعة بالنسبة لقطاع الصحة بصفة عامة، وينذر بالمفاجآت التي سنتطرق إليها بتفصيل.

 

وبداخل القسم 35 مثلا فعدد من المرضى الذين أجروا عمليات جراحية، مواجهة السراب في غياب ممرضات أو ممرضين لمقابلتهم، وما أثار استغراب إحدى العائلات هو سلوك ممرضات بعدم توفرهم على مقعد للجلوس فبالأحرى توفرهم على أسرة نظيفة يمكن استغلالها من طرف المرضى، وهلم جرا بالنسبة لعدد من الأجنحة.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»   كشف خبير في الأمن المعلوماتي، ثغرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *