الرئيسية / سياسة / بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

آخر تحديث :2017-02-21 00:15:54

Last updated on فبراير 22nd, 2017 at 05:35 م

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

  • العلم: الرباط – صور من أرشيف “العلم”

‭- ‬بمناسبة‭ ‬الذكرى‭ ‬الثلاثين‭ ‬لجريدة‭ ‬العلم‭ ‬استقبل‭ ‬محمد‭ ‬بوستة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لحزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬مندوب‭ ‬العلم‭ ‬وأدلى‭ ‬له‭ ‬بالتصريح‭ ‬الآتي‭:‬

حدث‭ ‬سعيد‭ ‬تشهده‭ ‬جريدتنا‭ ‬المناضلة. ‬ وذكرى‭ ‬مجيدة‭ ‬تعيشها‭ ‬الصحيفة‭ ‬التي‭ ‬نصبت‭ ‬نفسها‭ ‬للنضال‭ ‬مع‭ ‬حزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬كلسان‭ ‬معبر‭ ‬عن‭ ‬آرائه‭ ‬وأفكاره‭ ‬ومنبر‭ ‬للمناضلين‭ ‬من‭ ‬أعضائه‭ ‬وأنصاره‭.‬

ويسرني‭ ‬بمناسبة‭ ‬عيد‭ ‬العلم‭ ‬الثلاثين‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬لها‭ ‬التحية‭ ‬الصادقة‭ ‬باسم‭ ‬حزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬ومؤسساته‭ ‬ومنظماته‭ ‬والمناضلين‭ ‬في‭ ‬صفوفه‭.‬

هؤلاء‭ ‬المناضلين‭ ‬الذين‭ ‬عاشت‭ ‬العلم‭ ‬معهم‭ ‬حياتهم‭ ‬فأصبحوا‭ ‬يرون‭ ‬فيها‭ ‬رمز‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الفكر‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬عمقه‭ ‬وعن‭ ‬مطامح‭ ‬الشعب‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬وجدت‭ ‬من‭ ‬أجلها‭ ‬الوطنية‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬الاستقلال‭ ‬وجلاء‭ ‬الاستعمار‭ ‬ورفع‭ ‬الظلم‭ ‬وإرجاع‭ ‬الكرامة‭: ‬كرامة‭ ‬الشعب‭ ‬وكرامة‭ ‬المواطن‭.‬

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

والواقع‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المفاخر‭ ‬التي‭ ‬تفتخر‭ ‬بها‭ ‬بلادنا‭ ‬عموما‭ ‬وحزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬على‭ ‬الأخص‭ ‬الصمود‭ ‬والاستمرار‭ ‬الذي‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬جريدة‭ ‬العلم‭.‬

فرغم‭ ‬العراقيل‭ ‬التي‭ ‬اعترضت‭ ‬طريقها‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬ومازالت،‭ ‬أخذت‭ ‬مكانها‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الصحافة‭ ‬العربية‭ ‬والإفريقية‭ ‬وصحافة‭ ‬العالم‭ ‬الثالث‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬التحرر‭ ‬الحقيقي‭ ‬للشعوب‭ ‬المستضعفة،‭ ‬فكانت‭ ‬قضايا‭ ‬التحرر‭ ‬العربي‭ ‬والاسلامي‭ ‬والإفريقي‭ ‬مقدمة‭ ‬ما‭ ‬ناضلت‭ ‬من‭ ‬أجله‭. ‬وبذلك‭ ‬عبرت‭ ‬أصدق‭ ‬تعبير‭ ‬عن‭ ‬الاتجاه‭ ‬الذي‭ ‬اختطه‭ ‬حزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬في‭ ‬سياسته‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية‭ ‬وفي‭ ‬ارتباطه‭ ‬بالقضايا‭ ‬المصيرية‭ ‬للشعوب‭ ‬المناضلة‭.‬

وقد‭ ‬كانت‭ ‬العلم‭ ‬مدرسة‭ ‬للشعب‭ ‬بالتوعية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القضايا‭ ‬الوطنية‭ ‬والعربية‭ ‬والاسلامية‭ ‬وقضايا‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬تعالجها. ‬وتعاقب‭ ‬على‭ ‬العلم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المناضلين‭ ‬تحملوا‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬بتفان‭ ‬وإخلاص،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬تحريرها‭ ‬وإعدادها‭ ‬وطباعتها‭ ‬وتوزيعها‭ ‬ونال‭ ‬الكثير‭ ‬منهم‭ ‬حظهم‭ ‬في‭ ‬المتاعب‭ ‬التي‭ ‬تعرضت‭ ‬لها‭ ‬العلم،‭ ‬ولكنهم‭ ‬خدموا‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬الوطنية‭ ‬بإخلاص‭ ‬وتفان‭ ‬وصمود‭ ‬فاستحقوا‭ ‬من‭ ‬الشعب‭ ‬ومن‭ ‬قراء‭ ‬االعلمب‭ ‬كل‭ ‬تقدير‭ ‬واعتراف‭ ‬بالجميل‭.‬

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

فباسم‭ ‬الحزب‭ ‬نجدد‭ ‬تحياتنا‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الجنود‭ ‬المجهولين‭ ‬الذين‭ ‬يسهرون‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المنبر‭ ‬الشعبي‭ ‬من‭ ‬محررين‭ ‬وطابعين‭ ‬وموزعين‭. ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬العلم‭ ‬قد‭ ‬مرت‭ ‬بأحقاب‭ ‬عرفت‭ ‬فيها‭ ‬محنا‭ ‬ومتاعب‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬حرية‭ ‬التعبير،‭ ‬فإنها،‭ ‬مع‭ ‬كامل‭ ‬الأسف،‭ ‬ماتزال‭ ‬تعاني‭ ‬ظلم‭ ‬الرقابة‭ ‬وحيفها،‭ ‬رغم‭ ‬عهد‭ ‬الاستقلال‭ ‬والحرية،‭ ‬وباسم‭ ‬حزب‭ ‬الاستقلال‭ ‬أرفع‭ ‬الصوت‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ – ‬وأعبر‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬عن‭ ‬رأي‭ ‬جميع‭ ‬المواطنين‭ – ‬مطالبا‭ ‬بالقضاء‭ ‬على‭ ‬الرقابة‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬الصحافة‭ ‬إننا‭ ‬نعتبر‭ ‬الرقابة‭ ‬إجراء‭ ‬تعسفيا‭ ‬لا‭ ‬قانونيا‭ ‬مخالفا‭ ‬للتشريع‭ ‬المغربي‭ ‬ولمقتضيات‭ ‬الدستور‭ ‬ومقتضى‭ ‬القانون‭ ‬العام‭ ‬ولالتزامات‭ ‬المغرب‭ ‬الخارجية‭. ‬فقد‭ ‬وقع‭ ‬المغرب‭ ‬على‭ ‬ميثاق‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان،‭ ‬وهو‭ ‬يتضمن‭ ‬ضمان‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭ ‬والرأي،‭ ‬وعلى‭ ‬معاهدات‭ ‬دولية‭ ‬يتعهد‭ ‬فيها‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬الخبر‭ ‬والتعبير‭ ‬عن‭ ‬الرأي‭ ‬في‭ ‬متناول‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬له‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬آرائه‭ ‬وأفكاره‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬القانون‭.‬

بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب
بوستة حامي جريدة «العلم»: حزب الاستقلال مدرسة لتوعية الشعب

عن العلم

شاهد أيضاً

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة رئيس اللجنة الاوربية واللقاء يتوج بالاتفاق على مواجهة مختلف التحديات القائمة سويا

المغرب والاتحاد الاوربي منتشيان بالمستوى الناضج لمستوى شراكتهما الاستراتيجية في ذكراها الخمسين: جلالة الملك يستقبل نائبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *