الرئيسية / الاخيرة / “بيلا تار” رئيسا للجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

“بيلا تار” رئيسا للجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

آخر تحديث :2016-10-25 10:52:50

• العلم السينمائي

أعلنت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أن رئيس لجنة التحكيم هذه السنة سيكون المخرج والسيناريست بيلا تــار خلال الدورة السادسة عشرة من 2 إلى 10 دجنبر 2016.

وُلد بيلا تار عام 1955فى “بيكس” فى جنوب المجر، وفى عيد ميلاده الرابع عشر حصل على كاميرا “8 مللى” من والده، وفى عمر السابعة عشر تسببت هذه الكاميرا فى جلب المتاعب له، وفى أثناء دراسته فى المدرسة الثانوية، إنخرط أيديولوجيا فى بعض الحركات اليسارية التى تنتمى للماوية، هذه المجموعات اليسارية وعلى الرغم من انها كانت تتكون من مثقفين وفنانين، إلا أنها أنشأت وعياً فيما يخص الطبقة العاملة والعمال اليدويين.وبينما كان بيلا تار مازال طالباً فى المدرسة الثانوية، فإنه ذهب للعمل بإنتظام فى ترسانة لبناء السفن، وإنضم لهذه المجموعات فى زياراتهم المتواصلة للمناطق العمالية والمساكن العمالية، وفى احد هذه المناسبات، تقابل بيلا تار مع مجموعة من العمال الغجر الذين كتبوا رسالة إلى “جانوس كادار” سكرتيرعام حزب العمال الإشتراكى المجرى، يطلبون منه أن يمنحهم تصريحاً ليتركوا المجر لكى يعملوا فى النمسا، لأنهم لا يستطيعون العثور على أعمال كافية فى المجر.

بدا هذا الطلب شديد العبثية فى عام 1971 فى بلد كان يُلزم من يريد ان يزور قريباً له فى الخارج أن يستخرج تصريحاً خاصاً، وهذا الأمر كان يضع الشخص الذى يحاول ذلك فى محنة كبيرة.

هذه القصة ألهمت بيلا تار الذى كان عمره ستة عشر عاماً أن يطلب من هؤلاء العمال الغجر أن يتحدثوا عن هذا موقفهم ودوافعهم أمام كاميرته، وبمساعده من إثنين من أصدقاءه، أنشأوا مجموعة سينمائية أسموها “دزيجا فيرتوف” (تشبها بمجموعة دزيجا فيتوف التى أنشأها جان لوك جودار وجان بيير جورين).

وعملت مجموعة دزيجا فيرتوف لبيلا تار فيلماً تسجيلياً عن هؤلاء الغجر- وهؤلاء العمال الذين ظهروا فى هذا الفيلم إختفوا منذ ذلك الحين- وأرسل بيلا تار الفيلم إلى مهرجان سينمائى لأفلام الهواة حيث فاز بالجائزة الأولى .

وعندما كان بيلا تار فى سن 22 سنة قام بإخراج فيلمه الطويل الأول ” عش العائلة ” ، عندها كان يعد أصغر مخرج سينمائى فى المجر بسبب العرض الرسمى لفيلمه ، لكن هذا الفيلم أيضاً أكسبه شهرة على المستوى المحلى والعالمى، كما فاز الفيلم بالجائزة الكبرى فى مهرجان مانهاتن الدولى للسينما عام 1979، وفى نفس الوقت كان بيلا تار مثار إهتمام لأنه لم يحصل على أى تدريب إحترافى.

فى عام 1980 كان بيلا تار واحداً من مؤسسى ستوديو سينمائى جديد يُسمى “ستوديو تارسولاس” وقد تكون هذا الإستوديو من مجموعة من الناس المهتمين بتيار معين من السينما المباشرة، ثم إلتحق بهم آخرون كانت لديهم أفكاراً عن صناعة أفلام خارج الشكل النموذجى لأفلام الواقعية السياسية التى كانت سائدة فى السينما المجرية، كانت مهمة هذا الإستوديو من الناحية الرسمية خلق وترويج أسلوب السينما شبه تسجيلية والشبه روائية التى كان المؤسسون قد بادروا بها منذ خمس سنوات، وعلى أيه حال، فإن المخرجين الذين كانت لديهم رؤية وطموحات طليعية، إنضموا أيضاً وأخرجوا أفلاماً لهذا الإستوديو.

وفى عام 1994 عرض تحفته  “تانجو الشيطان” فى “أسبوع الفيلم المجرى”، واعتبر منظموا هذا الأسبوع أن إشتراك بيلا تار كان حدثاً هامشياً، فالفيلم لم يحظ بمشاهدة كبيرة بسبب الطول الكبير جداً لمدة عرض الفيلم، حوالي سبع ساعات ونصف، وتم عرضه فى دار سينما صغيرة، فعدة مئات من المشاهدين رأوا هذا الفيلم، وعبروا عن سخطهم بأصوات عالية أثناء المُشاهدة، لكن هذا الفيلم حقق لبيلا تار شهرة كبيرة عالمية وسط عشاق السينما فى جميع انحاء العالم، كما أشاد به النقاد المعروفين.

نـال سـنة 2011 جائـزة الـدب الفضـي في مهرجـان برلين السـينمائي عن فيلمه الجديـد «حصان تورينـو»، وهو عمل قوي تمت مشـاهدته في أنحـاء العالم، بفضـل روعته البصرية الكثيفـة والكونية.

انعكسـت رؤيتـه المذهلـة للواقـع ا جتماعـي فـي عـدد مـن أعمـال اليـوم، وذلـك مـن خـلال الجمـع بيـن الأدب والسـينما والمسـرح والفـن التشـكيلي والموسـيقى، ويعتبـره العديـد مـن المخرجيـن العالمييـن فنانـا متبصـرا، مـن ذلـك سـوزان سـونتاك، وجيـم جارمـوش، وكـوس فـان سـانت، وكـذا مارتـن سكورسـيزي.

أعمـال أسـتاذ السـينما المجريـة بيـلا تـار تبـرز باعتبارهـا آخـر اللحظـات الرائعة لمدرسـة أوربية تمتـد مـن كارل دراير إلى أنـدري تاركوفسـكي دون أن ننسـى ميكلوس يانكسـو.

بيـلا تـار هـو صاحـب مبـادرة افتتـاح قسـم الصناعـة السـينمائية فـي سـراييفو فـي شـتنبر مـن سـنة 2012، وهو برنامـج للدكتـوراه تـم إحداثه بتعـاون مـع عـدد مـن المهنييـن والممثليـن والمخرجيـن المرموقيـن القادميـن مـن جميـع أنحـاء العالم.

عن العلم

شاهد أيضاً

نجاح كبير للدورة السادسة للأيام الوطنية لنزهة الملحون بسلا

نجاح كبير للدورة السادسة للأيام الوطنية لنزهة الملحون بسلا

Last updated on مايو 13th, 2018 at 09:58 منجاح كبير للدورة السادسة للأيام الوطنية لنزهة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *