الرئيسية / مجتمع / تحريك مسطرة للتأديب بداعي اخلاقيات المهنة: اتهام اطار طبي بمكناس بافتعال صور مركب جراحي

تحريك مسطرة للتأديب بداعي اخلاقيات المهنة: اتهام اطار طبي بمكناس بافتعال صور مركب جراحي

آخر تحديث :2016-11-27 18:55:03

Last updated on ديسمبر 1st, 2016 at 10:51 ص

تحريك مسطرة للتأديب بداعي اخلاقيات المهنة: اتهام اطار طبي بمكناس بافتعال صور مركب جراحي

 

عممت مندوبية وزارة الصحة بمكناس بيانا توصلت جريدة العلم بنسخة منه يورد تفاصيل تداول صور حول مركب للجراحة بذات المدينة قالت فيه انه تنويرا للرأي العام المحلي والوطني حول ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي والجرائد الإلكترونية والورقية حول صور صادمة عن المركب الجراحي الاستعجالي بمستشفى محمد الخامس بمكناس، وبعد فتح تحقيق دقيق في الموضوع تقدم مندوبية وزارة الصحة بعمالة مكناس التوضيحات التالية:
أولا-أن وضعية المركب الجراحي الاستعجالي تستجيب للمعايير والمواصفات العلمية والتقنية المعتمدة وطنيا ودوليا، وأن الشروط والظروف المطلوبة لاشتغال الطواقم الطبية متوفرة بشكل كافي ومريح، كما أن طاقم المستشفى يسهر بكل مهنية وإخلاص على توفير النظافة والتعقيم اللازمين للمركب وجميع الآليات والأدوات المستعملة قبل كل عملية طبقا للمعايير المعتمدة.
ثانيا-أن الصور المنشورة للمركب الجراحي المذكور صور عارضة، مفتعلة ومصورة من طرف إطار طبي بشكل غير مسؤول في المراحل الأخيرة من عملية جراحية كان يقوم بها على إحدى المرضى، وإيهام المشاهد وكأنها صور عن وضعية دائمة للمكان.
ثالثا-أن الطبيب المذكور هو من قام بنشر الصور العارضة والمفتعلة على صفحته في الفايسبوك، في سلوك غير مسؤول ومجانب لأخلاقيات المهنة وللقانون الداخلي للمستشفيات.

رابعا-أن الإدارة شرعت في تفعيل المسطرة التأديبية في حق الطبيب المذكور.

قاعة الجراحة بالمركب الجراحي الاستعجالي بمستشفى محمد الخامس بمكناس
      *قاعة الجراحة بالمركب الجراحي الاستعجالي بمستشفى محمد الخامس بمكناس

عن العلم

شاهد أيضاً

جلالة الملك يدشن مركزا للدعم التربوي والثقافي لتنمية قدرات الشباب بابن مسيك بالدار البيضاء

جلالة الملك يدشن مركزا للدعم التربوي والثقافي لتنمية قدرات الشباب بابن مسيك بالدار البيضاء

جلالة الملك يدشن مركزا للدعم التربوي والثقافي لتنمية قدرات الشباب بابن مسيك بالدار البيضاء   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *