الرئيسية / slider / تراجع في قطاع  تشييد المباني منذ بداية السنة الجارية

تراجع في قطاع  تشييد المباني منذ بداية السنة الجارية

آخر تحديث :2019-03-22 10:45:47

تراجع في قطاع  تشييد المباني منذ بداية السنة الجارية

 

 

  • العلم: شعيب لفريخ

 

توقع كل من أرباب  مقاولات قطاعي الصناعة الاستخراجية والبناء، انخفاضا في الإنتاج، خلال الفصل الأول من سنة 2019، وذلك بسبب التراجع المرتقب في  إنتاج الفوسفاط، بالنسبة للأول،  وبالنسبة للثاني، بسبب انخفاض أنشطة قطاع البناء وتراجع في نشاط كل من “الهندسة المدنية” و”تشیید المباني”.

 

أما في قطاع الصناعة التحويلية، فقد توقع أرباب المقاولات، أن يحدث  ارتفاعا في الإنتاج، بسبب التحسن في أنشطة “الصناعات الغذائية” و”الصناعة الكيماوية”، مع انخفاض مرتقب في انتاج أنشطة “صناعة السيارات” و”صناعة الملابس”، لكن عدد المشتغلين سيظل مستقرا.

 

كما يتوقع أغلبية أرباب مقاولات قطاع الصناعة الطاقية، خلال الفصل الأول لسنة 2019، انخفاضا في الإنتاج نتيجة التراجع المرتقب في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”. وبخصوص عدد المشتغلين، قد يعرف ارتفاعا خلال نفس الفصل.

 

وفيما يخص قطاع الصناعة البيئية، فإن  مقاولي هذا القطاع يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج خصوصا في أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء” واستقرارا في عدد المشتغلين.

 

جاء ذلك، في مذكرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، متعلقة بارتسامات أرباب المقاولات بخصوص توقعاتهم للفصل الأول من السنة الجارية، وكذا ارتساماتهم حول الفصل الأخير من السنة المنصرمة.

 

وبخصوص ارتسامات أرباب المقاولات حول الفصل الرابع من سنة 2018، فقد عرف إنتاج قطاع الصناعة التحويلية ارتفاعا نتيجة الزيادة في إنتاج أنشطة “الصناعات الغذائية” و”صناعة السيارات” والانخفاض في إنتاج أنشطة “صنع الأجهزة الكهربائية”، حيث بلغت قدرة الإنتاج المستعملة في قطاع الصناعة التحويلية نسبة 78 بالمائة.

 

وفيما يخص إنتاج قطاع الصناعة الاستخراجية، فقد عرف انخفاضا نتيجة التراجع في إنتاج “الصناعات الإستخراجية الأخرى”، وبلغت قدرة الإنتاج المستعملة في القطاع نسبة64 بالمائة.

 

وخلال  نفس الفصل عرف إنتاج قطاع الطاقة انخفاضا نتيجة التراجع في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف، وسجل عدد المشتغلين ارتفاعا، وبلغت قدرة الإنتاج المستعملة نسبة  90%.

 

وعرف انتاج قطاع البيئة ارتفاعا في عدد المشتغلين حيث بلغت قدرة الإنتاج المستعملة في القطاع نسبة 87%.

 

وبخصوص قطاع البناء خلال  ذات الفصل، فقد عرف ارتفاعا، بعد تحسن أنشطة تشييد المباني وأنشطة البناء المتخصصة، مع استقرار في عدد المشغلين، وأن قدرة الإنتاج المستعملة لم تتعد  نسبة  68 بالمائة.

 

وبينت نتائج البحث أن 51% من مقاولات قطاع البناء تكون قد رصدت ميزانية للاستثمار خلال سنة 2018، استعملت أساسا لتجديد جزء من المعدات.   

 

تراجع في قطاع  تشييد المباني منذ بداية السنة الجارية
تراجع في قطاع  تشييد المباني منذ بداية السنة الجارية

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل     العلم الإلكترونية: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *