الرئيسية / سياسة / ترامب يطلب ود حكومة العثماني: المغرب سيظل شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا

ترامب يطلب ود حكومة العثماني: المغرب سيظل شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا

آخر تحديث :2017-04-10 18:21:22

Last updated on أبريل 11th, 2017 at 09:44 م

ترامب يطلب ود حكومة العثماني: المغرب سيظل شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا

  • العلم: الرباط

أكدت‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬لمكتب‭ ‬وكالة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬للأنباء‭ ‬بواشنطن،‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تهنئ‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬عينها‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬بالقصر‭ ‬الملكي‭ ‬بالرباط،‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬سيظل‭ ‬شريكا‭ ‬رئيسيا‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القضايا،‭ ‬لاسيما‭ ‬الاستقرار‭ ‬الإقليمي‭ ‬ومكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬والتجارة‭.‬

‭ ‬وذكرت‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الأمريكية‭ ‬إننا‭ ‬نهنئ‭ ‬المغرب‭ ‬عقب‭ ‬تشكيل‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة،‭ ‬ونتطلع‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬الجديد‭ ‬للحكومة،‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني،‭ ‬وجميع‭ ‬وزراءس‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة،‭ ‬مجددة‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬زالمغرب‭ ‬سيظل‭ ‬شريكا‭ ‬رئيسيا‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القضايا،‭ ‬لاسيما‭ ‬الاستقرار‭ ‬الإقليمي‭ ‬ومكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬والتجارةس‭.‬

بدورها‭ ‬أعربت‭ ‬الحكومة‭ ‬الإسبانية، ‬عن‭ ‬استعدادها‭ ‬التام‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬المغربية‭ ‬الجديدة‭ ‬لتطوير‭ ‬وتعميق‭ ‬علاقات‭ ‬التعاون‭ ‬الممتاز‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬وذلك‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬صالح‭ ‬الشعبين‭ ‬المغربي‭ ‬والإسباني‭.‬

وأوضح‭ ‬بلاغ‭ ‬لوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والتعاون‭ ‬الاسبانية‭ ‬أن‭ ‬تطوير‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬سيسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الاستقرار‭ ‬والازدهار‭ ‬بحوض‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭.‬

ترامب يطلب ود حكومة العثماني: المغرب سيظل شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا
ترامب يطلب ود حكومة العثماني: المغرب سيظل شريكا رئيسيا للولايات المتحدة في مجموعة من القضايا

عن العلم

شاهد أيضاً

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال   أعلنت وزارة الشباب والرياضة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *