الرئيسية / سياسة / تزامنا مع التصعيد في الكركرات البوليساريو تحرك عملاءها في الداخل: أحداث شغب في العيون لإثارة الانتباه وتشتيت التركيز

تزامنا مع التصعيد في الكركرات البوليساريو تحرك عملاءها في الداخل: أحداث شغب في العيون لإثارة الانتباه وتشتيت التركيز

آخر تحديث :2017-03-08 19:43:09

تزامنا مع التصعيد في الكركرات البوليساريو تحرك عملاءها في الداخل: أحداث شغب في العيون لإثارة الانتباه وتشتيت التركيز

 

العلم: الرباط

تفيد معطيات متواترة أن قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية وبتنسيق كامل مع المخابرات الجزائرية تفطنت إلى أهمية إرفاق التصعيد الخطير الذي تسببت فيه التطورات المتواترة بمنطقة الكركرات بتحريك ما أضحى يعرف لدى هذه القيادة بورقة الداخل، والمقصود بها طبعا تكليف الموالين لها داخل الأقاليم الجنوبية المغربية وبإحداث قلائل تثير انتباه وسائل الإعلام والرأي العام الإقليمي والدولي، ومعروف أن أشخاصا يشتغلون لفائدة جهاز المخابرات الجزائرية متمركزين في جزر الخالدات القريبة جدا من الصحراء المغربية هم الذين يتكلفون بالتنسيق وبالتمويل.
وتوضح المعطيات المؤكدة أن آلية التنسيق هذه تحركت واشتغلت هذه الأيام، وهذا ما يفسر التصعيد في المواجهات بين شبان صحراويين تابعين لجبهة البوليساريو الانفصالية وقوات مغربية، كانت أخطرها الأحداث التي عاشتها كثير من أحياء مدينة العيون. حيث تعمد مجموعة من الشبان استفزاز قوات الأمن العمومية وصل حد رشقها بالحجارة وتخريب ممتلكات لتندلع مواجهات وصفت بالعنيفة في كل من حي الباطيمات وحي معطى الله وبشارع القدس وشارع مزوار.

 

إلا أن قوات الأمن نجحت في تطويق هذه الأحداث وألقت القبض على بعض المتورطين فيها، خصوصا وأن أعداد المخربين كانت قليلة جدا. حيث فشل رهان المحرضين في استمالة المواطنين للمشاركة في المواجهات. بل بالعكس من ذلك عبر كثير من المواطنين عن استهجانهم لما رأوه وعاينوه.

تزامنا مع التصعيد في الكركرات البوليساريو تحرك عملاءها في الداخل: أحداث شغب في العيون لإثارة الانتباه وتشتيت التركيز
تزامنا مع التصعيد في الكركرات البوليساريو تحرك عملاءها في الداخل: أحداث شغب في العيون لإثارة الانتباه وتشتيت التركيز

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الرئيس البرازيلي يوشح الاستقلالي عبد الصمد قيوح بوسام ريو برانكو

الرئيس البرازيلي يوشح الاستقلالي عبد الصمد قيوح بوسام ريو برانكو

الرئيس البرازيلي يوشح الاستقلالي عبد الصمد قيوح بوسام ريو برانكو العلم الإلكترونية: حسام الكوينة   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *