الرئيسية / slider / تصريح وزير الطاقة والمعادن بالبرلمان يجر عليه وابلا من السخرية والانتقادات: برلمانيون و«فايسبوكيون» يكذبون الوزير رباح

تصريح وزير الطاقة والمعادن بالبرلمان يجر عليه وابلا من السخرية والانتقادات: برلمانيون و«فايسبوكيون» يكذبون الوزير رباح

آخر تحديث :2018-05-25 01:30:46

تصريح وزير الطاقة والمعادن بالبرلمان يجر عليه وابلا من السخرية والانتقادات: برلمانيون و«فايسبوكيون» يكذبون الوزير رباح

  • العلم: الرباط

عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، قال  يوم الاثنين 21 ماي الجاري في جواب عن سؤال شفوي بمجلس النواب، حول أسعار فواتير الماء والكهرباء، إن 75 بالمائة من المغاربة يؤدون أقل من 100 درهم شهريا.

كلام الوزير الرباح لم يكن موضوع انتقاد وتشكيك من داخل مجلس النواب فقط، بل انهالت الانتقادات عليه من كل حدب وصوب، إلى حد أن “فايسبوكيين” علقوا على هذا الرد، بأنه دليل واضح على “ترمضنة” الوزير رباح.  

هشام سعنان عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، في هذه الجلسة، فتح ملف ارتفاع سعر الطاقة الكهربائية، مؤكدا ان الأسر بصفة عامة وساكنة آسفي بشكل خاص تعاني من ثقل الفواتير، مستدلا بنماذج بعض الأسر المعوزة التي تتوفر على مصباحين وجهاز تلفاز وتؤدي فاتورة بستمائة درهم. 

وكان سعنان يناقش معاناة الأسر وهو يمسك الفواتير بين يديه، موضحا أن كلام الوزير لا علاقة له بالواقع وان الأسر بالفعل تُصارع من اجل أداء هذه الفواتير التي أضحت كابوسا وأرقا للعديد منهم، ما يساهم في تأجيج الاحتقان، في حين تجد أسرا أخرى ترغب في الاستفادة من الربط الكهربائي أمام إكراه اداء 8 آلاف إلى 12 ألف درهم لإيصال الكهرباء إلى منازلها، بل ان هذه الفواتير لم تعد تشكل  الشبح الوحيد جراء التهاب أسعار المواد الأخرى التي تكتوي بنارها قائلا «المواطنون يعانون.. والحكومة مسؤولة.. ويجب أن تجد الحلول لواقع الأسعار في السوق».

وزير الطاقة والمعادن استشعر غرابة جوابة، وحول الاستدراك وقال بوجود إشكال في تبذير استعمال الكهرباء او أعطاب تقنية في العدادات قد تكون وراء ارتفاع الفاتورة، لكنه لم يَسلم من ملاحظات عبرت عن مفارقات يفرزها الواقع وتتمثل في معاناة الأسر بالوسط الحضري والقاطنة بأحياء فقيرة، واضطرارها لأداء فواتير خيالية تعكس جشع الشركات وتكشف غياب مراقبة دفاتر التحملات موضوع التدبير المفوض، حيث لا تعكس هذه الفواتير الاستهلاك الحقيقي وتفتح باب الاصطدامات في فضاءات الاداء، ناهيك عن اضطرار تنقل بعض المواطنين ثلاثين كيلومترا لتسوية مبالغ الفواتير.

جدير بالذكر ان تقريرا للبنك الدولي، اعتبر ان دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن ضمنها المغرب، قد تجد صعوبةً في تلبية الطلب على الكهرباء في السنوات المقبلة من جراء الزيادة السكانية والنمو الاقتصادي.

ويتوقع أن يرتفع الطلب، في هذا المنطقة، على الطاقة الكهربائية بمعدل سنوي قدره 1.9 في المائة؛ وهو الأمر الذي يتطلب زيادة كبيرة في قدرات توليد الطاقة، عبر الاستثمار في مصادر متجددة للطاقة الكهربائية.

عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة
عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة

عن العلم

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *