الرئيسية / قضايا وحوادث / تفاصيل جلسة محاكمة الزفزافي والمهداوي ومعتقلي أحداث الحسيمة

تفاصيل جلسة محاكمة الزفزافي والمهداوي ومعتقلي أحداث الحسيمة

آخر تحديث :2017-11-22 17:15:54

تفاصيل جلسة محاكمة الزفزافي والمهداوي ومعتقلي أحداث الحسيمة

الدفاع يتحفظ على الوثائق الالكترونية المجزأة ويطالب بنسخ منها وبقفص زجاجي شفاف وبتعيين ترجمان من الريفية إلى العربية

العلم: الدارالبيضاء – شعيب لفريخ

انطلقت محاكمة ناصر الزفزافي وحميد المهداوي وباقي معتقلي أحداث  الحسيمة، صباح يوم أمس الثلاثاء، في ظل أجواء غير متوترة، تقدمت خلالها هيئة الدفاع عن المعتقلين، بمجموعة من الطلبات.

وقد طالبت هيئة  الدفاع من رئيس الجلسة، تمكين الهيئة من نسخ التسجيلات الالكترونية المتعلقة بالفيديوهات، ومستخرجات محادثات الفيسبوك، وتويتر، والواتساب، والتسجيلات الهاتفية والصور، التي  تم عرضها على المتهمين خلال مرحلة التحقيق، وذلك بعد أن تقدمت  هيئة الدفاع بطلب إلى رئيس كتابة الضبط، بشأن ذلك ، كما تقدم الدفاع بطلب آخر للحصول على باقي وثائق الملف.

وفي نفس الوقت، تحفظ الدفاع على شرعية الوثائق الالكترونية المجزأة، مطالبا بالنسخ الكاملة للفيديوهات ومحادثات الفيسبوك، والمكالمات الهاتفية.

واعتبر الدفاع، أن الشكل الذي انطلقت به المحكمة في جلستها هذه، هو مخالف لمقتضيات الفصل 423 من قانون المسطرة الجنائية، بكون أن المتهمين لم يمثلوا أمام المحكمة خلال التثبت من الحضور.

وأعاد الدفاع التشبث من جديد بقفص زجاجي شفاف، عوض قفص مصبوغ يحجب رؤية  المتهمين الماثلين، وذلك طبقا لقرار المحكمة ذاتها تحت عدد 10-30 الصفحة الخامسة، والذي يشير إلى ” حيز ” زجاجي شفاف، وبالتالي، فإن قرار المحكمة غير مطابق لماهو عليه الواقع، يقول الدفاع.

وطالب الدفاع بتجهيز قاعة المحكمة ببعض الوسائل التقنية اللازمة لمتابعة التعرف على مختلف التسجيلات الالكترونية المحجوزة، التي تتم على أساسها المتابعات.

والتمس الدفاع من المحكمة، تعيين ترجمان محلف مقبول، مختص في اللهجة الريفية والعربية، لنقل تصريحات المتهمين، إسوة بقاضي التحقيق، الذي استعان بمترجمين محلفين، خلال مرحلة التحقيق،وأضاف الدفاع، أن مجمل محادثات المتهمين الالكترونية كانت باللهجة الريفية، وأن الدستور المغربي يعترف  بالأمازيغية ، التي تعتبر الريفية جزء منها.

كما التمس الدفاع ضمن مطالبه، باستدعاء شهود، لأداء شهاداتهم تتعلق بوقت ومكان تواجدهم مع بعض المتابعين.

ويذكر، أن المحاكمة التي جرت اليوم، حضرها مراقبون أجانب، كما حضرها بعض ممثلي الصحافة الهولندية والأراضي المنخفضة، وذلك إلى جانب ممثلي الصحافة الوطنية، وكذا ممثلي الجمعيات الحقوقية واللجنة  الجهوية  حقوق الإنسان.

القاعة 7 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء والقفص الزجاجي المخصص لمعتقلي أحداث الحسيمة⁩
القاعة 7 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء والقفص الزجاجي المخصص لمعتقلي أحداث الحسيمة⁩

عن العلم

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم

الأمم المتحدة تكرم سبعة من حفظة السلام المغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم منح اليوم الجمعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *