الرئيسية / الحياة و الصحة / تلوث الهواء يهدد ساكنة الشريط الساحلي من البيضاء إلى القنيطرة

تلوث الهواء يهدد ساكنة الشريط الساحلي من البيضاء إلى القنيطرة

آخر تحديث :2017-06-14 14:13:32

تلوث الهواء يهدد ساكنة الشريط الساحلي من البيضاء إلى القنيطرة

  • الربـاط: العلم

يعد هواء منطقة الشريط الساحلي الممتد من مدينة الدار البيضاء إلى القنيطرة، الأكثر تلوثا على المستوى الوطني، ما يعرض ساكنتها التي تشكل النسبة الأكبر من ساكنة المغرب، معرضة لمخاطرة صحية جسيمة. ففي يوم 18 ماي المنقضي، لاحظ السكان وجود سحب كثيفة من الغبار الرمادي استقر على مستوى ساحل المحيط الأطلسي، وقد سجلت الجهات المختصة وجود بقعة سوداء مجهولة الهوية، امتدت على مسافة 4 آلاف متر مربع بين البيضاء والرباط، انبعثت من محطة لإنتاج الطاقة الحرارية بمدينة المحمدية. وقد تم فتح تحقيقين وقتها الأول لتحديد طبيعة المادة السوداء التي اختلطت بالرمال، والثاني لمعرفة وضعية المحطة المتهمة بالتلويث.

فإلى جانب الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية الأكثر تلوثا في المغرب، توجد مدينة الزهور المحمدية ذات المائتي ألف نسمة، والتي تضم أكبر مصفاة لتكرير النفط في بلادنا، رغم عطالة عمالها منذ مدة، كما تضم ثاني أكبر محطة لتوليد الطاقة الحرارية بقدرة 600 ميغاوات  بعد محطة الجرف الأصفر، وميناء نفطي، إلى جانب العديد من الأنشطة الصناعية التي لا تخلو من توليد انبعاثات كبيرة من المواد الملوثة. بيد أن التحقيقين قد أسفرا عن كون المحطة المذكورة بالمحمدية لم تنفث هذا النوع من الحمم منذ سنة 2009، وفق ما أكده المركز الوطني للماء والكهرباء التي يستغل المحطة.

ولا يبدو الوضع أفضل بالمرة في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء بالمرة، حيث يرتفع تركيز الجسيمات الدقيقة الملوثة للهواء بالضعف مقارنة مع المعدلات الطبيعية التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية، وهو ما يشكل حسب المنظمة، خطرا على صحة الإنسان وتراجعات خطيرا للبيئة، ويتطلب اتخاذ إجراءات استعجالية للحد منه. في المقابل تشير دراسة المنظمة، إلى أن مدنا كفاس ومكناس تعرف نسبَ تركيز للمجسيمات الملوثة أقل ممّا هو في الشريط الساحلي الأطلسي بين البيضاء والقنيطرة حيث يشتد التصنيع والكثافة السكانية.

عن العلم

شاهد أيضاً

المؤتمر الدولي السادس للطاقة المتجددة والمستدامة يستضيف الرواد العالميين في المجال

المؤتمر الدولي السادس للطاقة المتجددة والمستدامة يستضيف الرواد العالميين في المجال

المؤتمر الدولي السادس للطاقة المتجددة والمستدامة يستضيف الرواد العالميين في المجال العلم الإلكترونية: متابعة يستضيف المغرب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *