الرئيسية / من الاقاليم / جرادة..أغلبية أعضاء مجلس قروي يقضون العيد معتصمين بالجماعة تنديدا بتوظيف مشبوه

جرادة..أغلبية أعضاء مجلس قروي يقضون العيد معتصمين بالجماعة تنديدا بتوظيف مشبوه

آخر تحديث :2016-09-14 10:27:38

• لعوينات : عياد الأزعر

في سابقة خطيرة و فريدة من نوعها، قضى مستشارون و مستشارات بجماعة لعوينات بإقليم جرادة عيد الأضحى لهذه السنة في معتصم بمقر الجماعة الموجود بقيادة ذات الجماعة !!!!…. بعدما دخلوا في اعتصام مفتوح منذ يوم الجمعة 9 شتنبر الجاري .

أسباب الاعتصام حسب تصريحات المعتصمين الذين زارتهم ” العلم ” و استمعت الى تصريحات  ترجع  إلى كون رئيس المجلس القروي أقدم على توظيف موظف تابع لجماعة لبخاتة و هو حاليا ملحق بإدارة الضرائب بوجدة دون علم باقي المستشارين ضاربا كل القوانين و الأعراف الخاصة بالتوظيف في الوقت الذي تنزل هراوات الأمن  على أجساد  العشرات من الأطر العليا المعطلة وطنيا في مظاهرات و مسيرات احتجاجية  متتالية طلبا للحق في التشغيل .

و تعود تفاصيل القضية – حسب ذات المصادر – حين طالب و بإلحاح رئيس جماعة لبخاتة بإقليم جرادة من الموظف التابع لجماعته الالتحاق بمقر عمله الأصلي ( جماعة لبخاتة ) و إلا ستتخذ ضده الإجراءات القانونية مما جعل رئيس جماعة لعوينات يقبل توظيفه بشكل مشبوه بذات الجماعة و يبقى ملحقا بنفس الإدارة المذكورة بوجدة ( إدارة الضرائب )؟؟؟؟!!!!….الشيء الذي يطرح العديد من الأسئلة الحارقة حول هذه التوظيف المشبوه من قبيل : ما علاقة رئيس جماعة لعوينات بهذا التوظيف رغم أن الجماعة لن تستفيد من خدمات هذا الموظف ؟ ومن كانت له اليد الطولى ليفرض هذا التوظيف على رئيس ذات الجماعة و يستمر بتشبثه بهذا القرار و إلا كان المشكل قد حل دون الوصول إلى ما وصلت إليه و الاعتصام قد فك ؟ …..

و صرح لحبيب الراشدي عن الفريق الاستقلالي بالجماعة  ” للعلم ” أن أسباب رفض هذا التوظيف تعود إلى عجز ميزانية الجماعة علما أن الموظف ( الوافد ) يعمل في السلم العاشر و تم تحويل المنصب الشاغر بذات الجماعة من  السلم 11 إلى 10 لملاءمة سلم الموظف مع سلم المنصب الشاغر بدعوى أن الجماعة في حاجة إلى موظفين جدد الشيء الذي اعتبر احتيالا لكون المجلس يتوفر على خمس ( 5 ) موظفين تابعين للجماعة من مختلف السلالم و هم حاليا رهن إشارة إدارات أخرى بجرادة و وجدة الشيء الذي كان من المفروض على الرئيس لسد هذا الخصاص المزعوم استدعاء هؤلاء الموظفين للالتحاق بمصالح الجماعة ….

و ما يؤكد عجز ميزانية الجماعة التي تتخذ من مقر قيادة لعوينات مقرا لها منذ ما يقارب سنتين !!! نظرا للحالة المهترئة التي أصبحت عليها منذ ذلك الوقت – حسب نفس التصريح – عدم استجابة الرئيس لطلبات  المواطنين  اليومية من إصلاح لقنوات الواد الحار و الإنارة العمومية و رفض توظيف سائق بالجماعة لتوفير خدمات سيارة الإسعاف و شاحنة و جرار بدعوى عدم توفر أرصدة مالية جماعية من أجل ذلك الغرض…

و جدير بالإشارة أن 12 مستشارا و مستشارة بالجماعة يمثلون حزب الاستقلال، العدالة و التنمية، الأصالة و المعاصرة و كذا حزب الرئيس ( الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ) من أصل 15 عضوا يعارضون هذا التوظيف الذي لن تستفيد منه الجماعة فيما يوجد في المعتصم 10 يمثلون كل الأحزاب المذكورة.

و أمام هذا الوضع الشاذ الذي أوصل الأمور إلى هذا الحد و ينذر  بالمزيد من التصعيد في حالة استمرار تعنت الرئيس  فإن الجهات المعنية مطالبة بالتدخل الفوري  لوقف هذا الإجراء الذي سيزيد بالتاكيد استنزافا لميزانية الجماعة علما أن خبايا  و خلفيات هذا الملف  تعرفها هذه الجهات عن ظهر قلب..

عن العلم

شاهد أيضاً

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

Last updated on يونيو 1st, 2018 at 12:53 صالقضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *