الرئيسية / أنشطة ملكية / جلالة الملك يترحم على المغفور له الحسن الثاني في الذكرى العشرين لوفاته

جلالة الملك يترحم على المغفور له الحسن الثاني في الذكرى العشرين لوفاته

آخر تحديث :2018-12-18 12:28:18

Last updated on ديسمبر 19th, 2018 at 01:20 م

جلالة الملك يترحم على المغفور له الحسن الثاني في الذكرى العشرين لوفاته

 

العلم: الرباط

ترأس جلالة الملك محمد السادس مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، مساء يوم الاثنين بضريح محمد الخامس بالرباط، حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.

وتميز هذا الحفل الديني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وبإنشاد أمداح نبوية.

وبهذه المناسبة، قام جلالة الملك، حفظه الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، بزيارة قبري جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني وجلالة المغفور له الملك محمد الخامس، حيث ترحم جلالته على روحيهما الطاهرتين. كما ترحم أمير المؤمنين على روح المغفور له صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله.

واختتم هذا الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه، وبأن يمطر شآبيب رحمته وغفرانه على جلالة المغفور له الملك محمد الخامس وينور ضريحه.

كما ابتهل الحضور إلى الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم، ويسدد خطاه ويكلل أعماله ومبادراته بالتوفيق والسداد، ويجعل النصر والتمكين حليفا له في ما يباشره ويطلقه من مبادرات وأوراش كبرى، لما فيه خير ورفاهية شعبه الوفي.

جلالة الملك يترحم على المغفور له الحسن الثاني في الذكرى العشرين لوفاته
جلالة الملك يترحم على المغفور له الحسن الثاني في الذكرى العشرين لوفاته

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

تواصل عمليات جراحية ناجحة لفائدة الأطفال المعوزين بالمستشفى الجامعي ابن رشد

تواصل عمليات جراحية ناجحة لفائدة الأطفال المعوزين بالمستشفى الجامعي ابن رشد

تواصل عمليات جراحية ناجحة لفائدة الأطفال المعوزين بالمستشفى الجامعي ابن رشد   العلم الإلكترونية: البيضاء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *