الرئيسية / سياسة / جمعيات نسائية وحقوقية وأمازيغية تهاجم الرميد بسبب ملف الضحية خديجة السويدي

جمعيات نسائية وحقوقية وأمازيغية تهاجم الرميد بسبب ملف الضحية خديجة السويدي

آخر تحديث :2016-08-15 10:49:37

في تفاعلات قضية خديجة المنتحرة بسبب ترئة مغتصبيها، عبر تحالف “ربيع الكرامة” وباقي الجمعيات الديمقراطية  عن متابعته بقلق شديد للحدث المأساوي المتعلق بانتحار الطفلة القاصر خديجة السويدي حرقا بإضرام النار في جسدها  ليلة 29 يوليوز 2016 بمدينة ابن جرير، الأمر الذي أثار ردود فعل  قوية بين أوساط  الحركة النسائية والحقوقية، والرأي العام المحلي والوطني.

وأضاف بلاغ تلقت “العلم” نسخة منه، أن اضطرار الضحية لوضع حد لحياتها بهذه الطريقة المأساوية جاء احتجاجا على سلسلة من الانتهاكات لأبسط حقوقها بما فيها حقها في الولوج إلى العدالة والانتصاف،   إثر ما مرت به من اعتداءات جنسية وإمعان في تهديدها من قبل مجموعة من الوحوش الآدمية بنشر تسجيلات مرئية وصوتية لجرائم التناوب على اغتصابها جماعيا، وابتزازها بتخييرها بين قبول استمرار استغلالهم لها جنسيا و تمكينهم من مبلغ مالي أو فضحها بنشر وقائع توثق لاستدراجها واحتجازها وممارسة العنف النفسي والجسدي عليها بواسطة السلاح الأبيض والتناوب على الاعتداء عليها جنسيا بما في ذلك من الدبر…

وكان وزير العدل والحريات، أصدر بلاغا توضيحيا حول ملابسات إطلاق سراح المتابعين، يرد فيه على ما روجته بعض وسائل الإعلام في هذا الشأن.

وأضاف البلاغ، أن تبرئة محكمة الاستئناف بمراكش، بتاريخ 17 نونبر 2015، لخمسة متهمين وإدانة واحد من أجل هتك عرض قاصر بدون عنف والاتجار في المخدرات بعقوبة حبسية مخففة لا تتجاوز ثمانية أشهر، يعد انتهاكا لحق الضحية في العدالة والانتصاف، ومسا خطيرا  بأمنها القانوني والقضائي  في حين أن الحكم القضائي الصادر بحق المتهم السابع بناء على نفس الحيثيات والوقائع يوم 9 غشت 2016 من طرف نفس محكمة الجنايات بمراكش، وصل إلى ثماني سنوات سجنا  نافذا. 

ودعت نفس الهيئات جميع القوى والفعاليات والمواطنات والمواطنين المؤمنين بحق الجميع في العدالة بدون تمييز إلى المشاركة بقوة في الوقفة التي تنظم اليوم الإثنين أمام المحكمة الابتدائية بمدينة بنجرير، تزامنا مع المحاكمة وذلك تحت شعار  كل نقص في القانون يكلف  آلاف الضحايا من النساء.

عن العلم

شاهد أيضاً

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية القدرة الشرائية والتشغيل وتأخذ بالاعتبار إمكانيات التنفيذ والانعكاسات المالية

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية القدرة الشرائية والتشغيل وتأخذ بالاعتبار إمكانيات التنفيذ والانعكاسات المالية

في لقاء صحافي للفريق الاستقلالي بالبرلمان لتقديم مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة: المذكرة تتناول مشاكل الدخل وحماية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *