الرئيسية / عربي ودولي / جولة بوتفليقة العلاجية تحيي سيناريو التزكية الفرنسية لولاية جديدة

جولة بوتفليقة العلاجية تحيي سيناريو التزكية الفرنسية لولاية جديدة

آخر تحديث :2016-11-09 12:06:37

Last updated on نوفمبر 10th, 2016 at 06:40 م

أثار توجه عبدالعزيز بوتفليقة، الى فرنسا من أجل إجراء فحوصات طبية وصفها بيان الرئاسة بـ”العادية”، عدة استفهامات بسبب تزامنها مع تشنج علاقات البلدين خلال الأشهر الماضية، على خلفية الملفات التاريخية العالقة بين الطرفين، ومع انطلاق أصوات في معسكر الموالاة تدعو إلى التجديد لبوتفليقة للمرة الخامسة.

ولم يستبعد مراقبون أن تحمل الجولة العلاجية دلالات سياسية ودبلوماسية، مادام نزيل قصر المرادية في حاجة إلى تزكية قطبي باريس وواشنطن، وأن بوتفليقة الذي أخذ الضوء الأخضر للمرور إلى الولاية الرابعة الحالية من باريس العام 2013، على هامش علاجه آنذاك من جلطته الدماغية في مستشفى فال دوغراس، يكون بصدد تكرار السيناريو، في ظل انطلاق الأصوات المنادية بالعهدة الخامسة، والتي لم تنطق لو لم يوح لها، أو بعد توصلها بنوايا السلطة في الاستمرار مع بوتفليقة لولاية جديدة.

وما يعزز فرضية التوظيف السياسي للزيارة العلاجية، هو اختيار الرئيس بوتفليقة الوجهة الفرنسية، بعدما تَمَنّع في الفحوصات السابقة عن باريس وذهب الى سويسرا لنفس الغرض، وقد يكون على رأس أجندته احتواء التشنج الأخير بين البلدين منذ زيارة رئيس الحكومة الفرنسي مانويل فالس للجزائر في شهر أبريل الماضي، وما أعقبها من تلاسن بين مسؤولي البلدين، خاصة في ما يتعلق بالملفات التاريخية العالقة بين البلدين.

وفيما أعلن بيان الرئاسة الجزائرية أن الرئيس بوتفليقة قد توجه إلى مدينة غرونوبل الفرنسية لإجراء فحوصات دورية عادية، فإن تقارير إعلامية فرنسية تحدثت بإسهاب عن وصول بوتفليقة إلى المصحة، والاستعداد لإجراء عملية جراحية على مستوى الدماغ، مما يتطلب مكوث بوتفليقة أياما عديدة في الأراضي الفرنسية.

* عن العرب

عن العلم

شاهد أيضاً

الداخلية السعودية تكشف تفاصيل مقتل رجل أمن في الطائف

الداخلية السعودية تكشف تفاصيل مقتل رجل أمن في الطائف

الداخلية السعودية تكشف تفاصيل مقتل رجل أمن في الطائف   في أول تعليق رسمي على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *