الرئيسية / سياسة / حقوقيون يكشفون في الرباط عن معطيات صادمة حول «حراك جرادة»

حقوقيون يكشفون في الرباط عن معطيات صادمة حول «حراك جرادة»

آخر تحديث :2018-04-27 18:10:12

حقوقيون يكشفون في الرباط عن معطيات صادمة حول «حراك جرادة»

ما يقارب الأربعين جمعية تعود بأحداث «الأربعاء الدامي» إلى الواجهة

  • العلم: عزيز اجهبلي

تعيد اليوم فعاليات حقوقية أحداث جرادة إلى الواجهة، وذلك في إطار الدعوة إلى ندوة صحفية ينظمها الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، لإطلاع الرأي العام الوطني والدولي على تقرير أعده من خلال عمل تجند إليه عدد من الحقوقيين توصلوا إلى نتائج من الأهمية بمكان، وسيقدمونها من خلال هذا التقرير الذي يتضمن نتائج عمل تقصي الحقائق حول «حراك جرادة» وأحداث 14 مارس الماضي.

ورفص مصدر حقوقي الإدلاء للجريدة بأي معطيات حول التقرير نظرا لأهمية وخطورة النتائج المتوصل إليها، بالإضافة إلى أن هذه المعطيات محفوظة السرية، إلى حين يتم الإعلان عنها في الندوة الصحفية.

وفي هذا الإطار اجتمعت اللجنة الوطنية لدعم الحراك الشعبي يوم الإثنين 23 أبريل 2018 بالدار البيضاء لمتابعة تنفيذ برنامج مسطر سبق الإعلان عنه، كما تم الاتفاق بين المجتمعين على تنظيم يوم احتجاجي وطني يوم الجمعة 11 ماي 2018 في جميع مناطق المغرب تحت شعار «منخرطون في الحراك الشعبي لتحقيق المطالب العادلة وإطلاق سراح المعتقلين».

ودعت لجنة دعم الحراك الشعبي التنظيمات المحلية، المكونة لهذه اللجنة، لهيكلة لجان محلية لدعم الحراك الشعبي وتنظيم ندوة وطنية حول وضعية الحقوق والحريات بالمغرب وذلك يوم السبت 2 يونيو 2018، وتحضير كتاب أبيض لرصد الخروقات والتجاوزات المتعلقة بواقع الحقوق والحريات بالمغرب.

وفي هذا السياق سبق لمحكمة وجدة أن شرعت يوم الاثنين 19 مارس 2018 ، في محاكمة المجموعة الأولى من معتقلي حراك جرادة وسط وقفات احتجاجية أمام المحكمة، في وقت دخلت منظمة العفو الدولية على خط الأحداث لتحذير السلطات العمومية من مغبة استعمال القوة المفرط.

ومثلت أمام المحكمة المجموعة الأولى من معتقلي حراك جرادة والتي ضمت سبعة نشطاء، تم اعتقالهم على خلفية أحداث ما عرف بيوم «الأربعاء الدامي»،  حيث جرت محاكمتهم أمام الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة وجدة.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في الملف إلى يوم 26 مارس الماضي، وطالبت النيابة العامة آنذاك ضم الملفين 475 و476 ، في المقابل طالبت هيئة الدفاع تمتيع المتابعين بالسراح المؤقت.

وكانت عمالة جرادة قد أصدرت بلاغا، أوضحت فيه أنه بالرغم من القرار الصادر بتاريخ 13 مارس 2018 عن السلطات المحلية بإقليم جرادة بشأن منع تنظيم جميع الأشكال الاحتجاجية غير المرخصة، حاولت مجموعات  يوم الأربعاء 14 مارس الماضي في تحديها لقرار المنع، تنظيم اعتصام  قرب الآبار المهجورة على مقربة من ثانوية الفتح، وعمدت بعض العناصر الملثمة في خطوة تصعيدية إلى استفزاز القوات العمومية ومهاجمتها بالحجارة، مما اضطرت معه هذه القوات بتنسيق مع النيابة العامة المختصة إلى التدخل لفض هذا الشكل الاحتجاجي.

حقوقيون يكشفون في الرباط عن معطيات صادمة حول «حراك جرادة»
حقوقيون يكشفون في الرباط عن معطيات صادمة حول «حراك جرادة»

عن العلم

شاهد أيضاً

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن   حطت، بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *