أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / خالد مسعود هو ادريان راسيل.. ما نعلمه ولا نعلمه للآن عن منفذ هجوم برلمان لندن

خالد مسعود هو ادريان راسيل.. ما نعلمه ولا نعلمه للآن عن منفذ هجوم برلمان لندن

آخر تحديث :2017-03-24 12:29:54

خالد مسعود هو ادريان راسيل.. ما نعلمه ولا نعلمه للآن عن منفذ هجوم برلمان لندن

  • العلم الإلكترونية – سي. إن. إن

لا يزال المختصون والمحققون في الهجوم الذي نفذه خالد مسعود البالغ من العمر 52 عاما، يبحثون في عدد من خيوط الأدلة التي يتقدمها أماكن تواجده قبل يوم الأربعاء.

وقال نائب مفوض شرطة الميتروبوليتان البريطانية، مارك رولي، إن مسعود ولد في منطقة كنت بالمملكة المتحدة وكان اسمه ادريان راسيل اجاو قبل اعتناقه الإسلام، وذلك في مؤتمر صحفي له الجمعة.

وبين مسؤول أمني بريطاني فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لـCNN أن التحقيق يشمل أيضا الدافع، حيث قال: “عمر 52 عاما مثير للاهتمام، فهو ليس العمر اليافع المعهود لمنفذي مثل هذه الهجمات،” دون التعليق على إعلان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” مسؤوليته في بيان منسوب نشرته وكالة أعماق التي تعتبر الذراع الإعلامية للتنظيم.

أما فيما يتعلق بما هو معلوم للآن، فإن مسعود الذي يعرف بعدد من الكنى والاسماء المستعارة له سجل إجرامي ومعروف لدى السلطات الأمنية البريطانية، أولها بقضية إحداث أضرار إجرامية في نوفمبر/ تشرين الثاني العام 1983، وآخرها قضية حيازته لسكين في ديسمبر/ كانون الأول العام 2003، إلا أنه لم يحاكم في السابق بقضايا إرهاب.

ويبين المحققون أن السيارة التي نفذ فيها مسعود هجومه تم تقفيها إلى شرطة سيارات في بيرمنغهام، الأمر الذي دفع الشرطة البريطانية للتحقيق واعتقال أشخاص في كل من بيرمنغهام ولندن ومناطق أخرى، على شبه صلات بمسعود.

خالد مسعود هو ادريان راسيل.. ما نعلمه ولا نعلمه للآن عن منفذ هجوم برلمان لندن
خالد مسعود هو ادريان راسيل.. ما نعلمه ولا نعلمه للآن عن منفذ هجوم برلمان لندن

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

القضاء يدخل على  خط الخطإ طبي الذي شوه جسد طفل.. تشوهات خلقية في قدم طفل نتج عنها بتر وعاهة مستديمة

القضاء يدخل على  خط الخطإ طبي الذي شوه جسد طفل.. تشوهات خلقية في قدم طفل نتج عنها بتر وعاهة مستديمة

القضاء يدخل على  خط الخطإ طبي الذي شوه جسد طفل.. تشوهات خلقية في قدم طفل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *