الرئيسية / slider / خطير/ الأدوية هي سبب التسمم الأول بالمغرب

خطير/ الأدوية هي سبب التسمم الأول بالمغرب

آخر تحديث :2018-05-17 22:13:14

خطير/ الأدوية هي سبب التسمم الأول بالمغرب

جمعيات حماية المستهلك تفند الأرقام وتنتقد السياسة الدوائية ببلادنا

  • العلم: الرباط

مثلت الأدوية السبب الأول للتسمم بالمغرب خلال سنة 2017، بنسبة 24 في المائة من الحالات المقدرة بأزيد من 16 ألف حالة، متبوعة بالأغذية بنسبة 16 في المائة، ثم المنتجات الغازية بـنسبة 15 في المائة، بالرغم من عدم التمكن من تحديد العدد الحقيقي لضحاياها الذي يبقى تقديريا.

هذا ما كشفه المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، ضمن تقرير أصدره أخيرا، موضحا أنّ معدلات حالات التسمم زادت بنسبة تتجاوز 10 في المائة مقارنة بسنة 2016.

وسجل المركز أن 98,9 في المائة من حوادث التسمم بالأدوية، وقعت في المنازل، و45 في المائة منها كانت عبارة عن محاولات انتحار، موضحا أن نصف الحالات المعنية هي لأشخاص راشدين، بينما بلغت نسبة الأطفال 22,9 في المائة من هذه الحالات. ومن الأغذية الأكثر تسببا في التسمم توجد اللحوم ومنتجاتها بنسبة 25,8 في المائة، متبوعة بالحليب ومشتقاته بنسبة 17,1، ثم الأطعمة المركبة بنسبة 13,4 في المائة. بينما سجلت حالات التسمم بالمنتجات الغازية 2500 حالة.

وفي تعليقه على هذا المعطى الخطير، قال بوعزى الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، إنّ مجال الأدوية ببلادنا يعرف فوضى عارمة سواء في الاستعمال أم الحفظ، موضحا في تصريح لـ”العلم”، أن الأرقام التي كشف عنها المركز حول حالات التسمم أقل بكثير مما هو موجود فعلا، لأنها مبنية تصريح الأطباء غيرن أن هؤلاء لا يصرحون في الغالب، رغم وجود قانون 63 الذي يلزمهم بذلك، لأن الأسرة تتخوف من الفضيحة في عدة حالات، عكس ما هو معمول به في إنجلترا مثلا، كما أن هناك حالات أخرى تتوجه مباشرة إلى الصيدليات، وحالات تتعاطى الأعشاب.

وأضاف الخراطي، أن الأرقام المعلنة مجرد شجرة تخفي الغابة، مشددا على أن مسألة الأدوية بالمنازل تحتاج التوعية، بداية بتلك التي تُترك في متناول الأطفال فتُسبب حوادث شتى، وتلك التي تُباع فيستهلك منها المريض ويتبقى جزء في البيت حتى يفسد ويتم استهلاكه من جديد. والحالُ حسب المتحدث، أن دولا مثل الولايات المتحدة تبيع الأدوية بالتقسيط للمرضى بقدر الجرعات التي وصفها الطبيب، وفي فرنسا تسترجع الصيدليات الأدوية المتبقية لتلافي هذه الحالات.

وانتقد الخراطي ظروف حفظ الأدوية بالصيدليات، ضاربا مثلا لذلك بدراجة الحرارة التي لا يجب أن تتجاوز 26 والحال أن صيدلياتنا في عدد من المدن على غرار جنوب المملكة تصل فيها الحرارة إلى أرقام قياسية.

خطير/ الأدوية هي سبب التسمم الأول بالمغرب
خطير/ الأدوية هي سبب التسمم الأول بالمغرب

عن العلم

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *