الرئيسية / من الاقاليم / شكاية مستعجلة إلى السيد وزير العدل من فاس

شكاية مستعجلة إلى السيد وزير العدل من فاس

آخر تحديث :2016-11-25 12:24:45

• فاس: المراسل

اعتقد الجميع أن إدارة “صوطرما” للمياه المعدنية ، بعد المراسلات العديدة والشكايات الكثيرة ،  ستنصف مستخدميها الذين قامت بطردهم ظلما وعدوانا بعد تحميلهم مسؤوليات وتهم لا علاقة لهم بها.. ولكن للأسف صمت الإدارة أذنها لتترك هؤلاء العمال مشردين غارقين في معاناتهم العائلية التي لا تعد ولا تحصى..

أمام هذه الحالات المأساوية هناك من هؤلاء المطرودين من التجأ للقضاء بفاس، ومن بينهم السيد لفضيل شطيبة، وبعد مسار طويل وشاق في ردهات المحكمة بين التحقيق والجلسات العامة خصوصا في مواجهة ودحض الاتهامات الباطلة في حقه وبعد اقتناع المحكمة، أصدرت حكما في عمومه منصفا في حق هذا المستخدم. لكن تأبى إدارة “صوطرما” إلا أن تناور من جديد لترفع شكاية ضد هذا المستخدم في نفس الموضوع وبنفس الوقائع بمحكمة أخرى خارج مدينة فاس، ليضطر السيد شطيبة للخضوع لمعاناة جديدة في كثرة استدعاءاته لحضور جلسات المحكمة بمدينة تازة في ظروفه الصحية المؤلمة، إذ يعاني من إعاقة يضطر معها إلى الاستعانة بآليات طبية عند تنقله..

فما السر وراء هذه المناورة الجديدة، هل حتى يضيق الحال بهذا العامل؟، وفي هذا الصدد اضطر السيد شطيبة إلى رفع شكاية إلى السيد وزير العدل، وضعها بنفسه بكتابة الضبط لوزارة العدل بالرباط بتاريخ 16/11/2016 مما جاء فيها “وأنه باطلاعكم على الشكايتين الموجهتين ضدي ستلاحظون أنهما تخصان نفس الوقائع لدى محكمتين (فاس وتازة)، وأنه كما تعلمون سيدي الوزير   من غير المقبول عدلا فتح بحثين وملفي تحقيق في محكمتين مختلفتين مع مواطن من أجل نفس الأفعال، وبشكاية لنفس المشتكى خصوصا أن الشكاية المباشرة جاءت لاحقة ولم تأت بأي جديد، وبالتالي قد أتابع بمتابعتين من أجل نفس الأفعال مع ما يترتب عن ذلك من تعسف ومس بالمحاكمة العادلة ولربما صدور حكمين متعارضين”، فهل وراء الأكمة ما وراءها من هذه المناورة القضائية الجديدة لإدارة شركة “صوطرما” ضد هذا المستخدم . المطلوب التدخل لإنصافه؟ فهل من استجابة؟

عن العلم

شاهد أيضاً

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

Last updated on يونيو 1st, 2018 at 12:53 صالقضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *