الرئيسية / حديت اليوم / **عبد الله البقالي// يكتب:حديث اليوم**

**عبد الله البقالي// يكتب:حديث اليوم**

آخر تحديث :2016-11-02 13:01:30

لا أعتقد أن الذين يسعون إلى حصر المجال الجغرافي لمأساة وفاة الفقيد محسن فكري في منطقة معينة ،أو في مدينة معينة أنهم سينجحون في ذلك لتبدو  الصورة و كأن الحادث كان مخططا له ليقع في نقطة معينة في إطار سياسة مرسومة سلفا.

مئات الآلاف من المغاربة تنادوا بصفة تلقائية ، و خرجوا إلى الشوارع و الزقاق و الساحات العمومية – ليس للتضامن فقط مع عائلة الفقيد – ولكن للتأكيد على أن ما حدث، وبتلك المواصفات، يهم المغاربة قاطبة و بدون أي استثناء. إن الخروج بتلك الجحافل يؤشر على أن ما اقترف – بصفة غير عمدية – يهم المغاربة قاطبة و بدون أي استثناء و حتى الذين لم يخرجوا لا أعتقد أنهم وافقوا على اقتراف تلك الجريمة (بغض النظر عن فاعلها وعن الظروف والملابسات التي أحاطت بها).

بالأمس القريب حدث ما حدث بالقنيطرة حينما أوقدت تلك المرأة المجاهدة في سبيل ضمان الحد الأدنى من لقمة العيش النار في جسدها لإشهار رفضها المطلق للذل و الاحتقار ، لم يتفاعل معها المغاربة بمختلف أشكال الإحتجاج لأنها من منطقة الغرب أو لأنها من مدينة القنيطرة ، بل احتجوا لأنهم يرفضون أي شكل من أشكال المساس بكرامة المواطن المغربي. والفقيدة كانت آنذاك الثمن الذي دفعه المغاربة قاطبة من أجل تثبيت المواطنة الكاملة والحقيقية.

واليوم حينما تزهق روح بريئة أخرى في الحسيمة هذه المرة نتيجة التدبير السيء للسلطة (قد تكون سلطة الداخلية أو سلطة إدارة الموانئ أو سلطة المكتب الوطني للصيد البحري أو أية سلطة أخرى) فإن كل المغاربة معنيون بالاحتجاج للتعبير الواضح على رفضهم المطلق لأي شكل من أشكال الإساءة إلى حقوق الإنسان فرادى و جماعات.

محسن فكري مواطن مغربي ملك الوطن برمته، وليس ملك فئة، ولا ملك موقع جغرافي معين، وما حدث كان يمكن أن يحدث في أي موقع آخر، لأنها نفس السلطة التي تدار في الحسيمة هي نفسها المغروسة ثقافيا ونفسيا في كل ربوع المملكة، لذلك نرفض سلطة الاستفراد بالحادث وبتداعياته، ونرفض احتكار الحق في التعبير عن الغضب إزاءه، ولذلك دعونا نعبر عن غضبنا إزاء ما حدث في إطار المسؤولية والوعي بالظروف الدقيقة التي تمر بها بلادنا.

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

Last updated on مايو 30th, 2018 at 10:47 م***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *