الرئيسية / اقتصاد / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2017-07-03 20:12:47

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

الغالبية‭ ‬الساحقة‭ ‬من‭ ‬المغاربة‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬صغيرة‭ ‬أو‭ ‬كبيرة‭ ‬عن‭ ‬قضية‭ ‬تعويم‭ ‬الدرهم‭ ‬المغربي،‭ ‬والأدهى‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬كثيرة‭ ‬تردد‭ ‬على‭ ‬مسامعهم‭ ‬أخبارا‭ ‬غير‭ ‬سارة‭ ‬عن‭ ‬تعويم‭ ‬العملة‭ ‬في‭ ‬أقطار‭ ‬صديقة‭ ‬وشقيقة،‭ ‬حيث‭ ‬اشتعلت‭ ‬أسعار‭ ‬جميع‭ ‬المنتوجات‭ ‬وتضاعفت‭ ‬تكلفة‭ ‬الاستيراد‭ ‬بشكل‭ ‬مهول،‭ ‬ورغم‭ ‬الأهمية‭ ‬البالغة‭ ‬التي‭ ‬يكتسيها‭ ‬قرار‭ ‬تعويم‭ ‬العملة‭ ‬فإن‭ ‬السلطات‭ ‬الحكومية‭ ‬صامت‭ ‬عن‭ ‬الكلام،‭ ‬وأتاحت‭ ‬للإشاعات‭ ‬أن‭ ‬تفعل‭ ‬فعلها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬فئات‭ ‬الشعب‭ ‬المغربي،‭ ‬بل‭ ‬وحتى‭ ‬الندوة‭ ‬الصحافية‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬ينوي‭ ‬وزير‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والمالية‭ ‬عقدها‭ ‬رفقة‭ ‬والي‭ ‬بنك‭ ‬المغرب‭ ‬تم‭ ‬إلغاؤها‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬لحظة‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكلف‭ ‬المسؤولان‭ ‬نفسيهما‭ ‬تفسير‭ ‬هذا‭ ‬الإلغاء‭.‬
أما‭ ‬عن‭ ‬الإعلام‭ ‬العمومي‭ ‬فحدث‭ ‬ولا‭ ‬حرج،‭ ‬فلقد‭ ‬امتنع‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬عن‭ ‬الاقتراب‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬صفة‭ ‬المرفق‭ ‬العام‭ ‬التي‭ ‬تحدد‭ ‬هويته‭ ‬وتفرض‭ ‬عليه‭ ‬تقديم‭ ‬خدمة‭ ‬عمومية‭ ‬كانت‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬تفرض‭ ‬عليه‭ ‬الخوض‭ ‬في‭ ‬تفاصيل‭ ‬الموضوع‭ ‬وشرحه‭ ‬وتفسيره‭ ‬للرأي‭ ‬العام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامج‭ ‬حوارية‭ ‬ونقاشات‭ ‬مفتوحة‭ ‬مع‭ ‬العاملين‭ ‬والخبراء‭ .‬
ما‭ ‬الفرق‭ ‬بين‭ ‬التعويم‭ ‬والتحرير؟‭ ‬ما‭ ‬أثر‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬على‭ ‬أسعار‭ ‬المنتوجات‭ ‬خصوصا‭ ‬المستوردة‭ ‬منها؟‭ ‬هل‭ ‬اعتماد‭ ‬سياسة‭ ‬التدرج‭ ‬في‭ ‬التعويم‭ ‬يعني‭ ‬عدم‭ ‬قدرة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬الصدمة‭ ‬المفاجئة‭ ‬للتعويم،‭ ‬وكان‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬خطة‭ ‬المراحل‭ ‬مع‭ ‬اعتماد‭ ‬المراقبة‭ ‬المستمرة؟‭ ‬هل‭ ‬التعويم‭ ‬سيقوي‭ ‬العملة‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬سلة‭ ‬العملات‭ ‬التي‭ ‬يتعامل‭ ‬بها‭ ‬المغرب،‭ ‬خصوصا‭ ‬اليورو‭ ‬والدولار‭ ‬أم‭ ‬أنه‭ ‬سيضعفها‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬تجارب‭ ‬أخرى‭ ‬هوت‭ ‬فيها‭ ‬العملة‭ ‬الوطنية‭ ‬الى‭ ‬الحضيض،‭ ‬واشتعلت‭ ‬نيران‭ ‬الأسعار‭ ‬حد‭ ‬الالتهاب؟
أسئلة‭ ‬كثيرة‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬جوابا‭ ‬عنها.‬ وهي‭ ‬تمثل‭ ‬مصدر‭ ‬قلق‭ ‬حقيقي‭ ‬للفاعلين‭ ‬الاقتصاديين،‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬وإعلامها‭ ‬العمومي‭ ‬يرقدان‭ ‬في‭ ‬سبات‭ ‬عميق‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***
للتواصل مع الكاتب:
bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** قرار جلالة الملك محمد السادس إرسال مستشفى إلى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *