الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2017-07-12 20:52:45

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

بماذا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نفسر‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬مابين‭ ‬المحكمة‭ ‬الدستورية‭ ‬ووزارة‭ ‬الداخلية؟‭ ‬فالقضاء‭ ‬الدستوري‭ ‬يتحمل‭ ‬مسؤوليته‭ ‬الدستورية‭ ‬وقضاته‭ ‬يتحملون‭ ‬مسؤوليتهم‭ ‬الأخلاقية‭ ‬في‭ ‬السعي‭ ‬نحو‭ ‬تطهير‭ ‬المؤسسة‭ ‬البرلمانية‭ ‬مما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعلق‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬شوائب،‭ ‬لكن‭ ‬مصالح‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬أو‭ ‬لنقل‭ ‬بعض‭ ‬مصالحها‭ ‬في‭ ‬الجهات‭ ‬والأقاليم‭ ‬تصر‭ ‬على‭ ‬معاكسة‭ ‬إرادة‭ ‬القضاء‭ ‬الدستوري،‭ ‬وتعيد‭ ‬نفس‭ ‬الشوائب‭ ‬تكبل‭ ‬بها‭ ‬مسير‭ ‬المؤسسة‭ ‬البرلمانية‭.‬

ماحدث‭ ‬بالنسبة‭ ‬لدائرة‭ ‬تارودانت‭ ‬الشمالية‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬الدستوري‭ ‬في‭ ‬صيغته‭ ‬السابقة‭ ‬أصدر‭ ‬قرارا‭ ‬يقضي‭ ‬بإلغاء‭ ‬انتخاب‭ ‬السيد‭ ‬حاميد‭ ‬البهجة‭ ‬عن‭ ‬دائرة‭ ‬تارودانت‭ ‬الشمالية‭ ‬مستندا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬صدر‭ ‬ضده‭ ‬حكم‭ ‬قضائي‭ ‬يدينه‭ ‬لارتكابه‭ ‬أفعالا‭ ‬يعاقب‭ ‬عليها‭ ‬القانون،‭ ‬وقرر‭ ‬بذلك‭ ‬إدانته‭ ‬بسنة‭ ‬حبسا‭ ‬نافذا‭.‬

وسارع‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬إلى‭ ‬استصدار‭ ‬رد‭ ‬اعتبار‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬تطرح‭ ‬علامات‭ ‬استفهام،‭ ‬لأن‭ ‬تسليم‭ ‬هذه‭ ‬الوثيقة‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬فترة‭ ‬التقادم‭.‬ وسارعت‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬إلى‭ ‬تنبيه‭ ‬العامل‭ ‬السابق‭ ‬على‭ ‬إقليم‭ ‬تارودانت‭ ‬الشمالية‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الخرق‭ ‬الكبير‭ ‬للقوانين،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬المسؤول‭ ‬الأول‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الإقليم‭ ‬صم‭ ‬آذانه‭.‬ وأصر‭ ‬على‭ ‬قبول‭ ‬ترشيح‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬،‭‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬خافيا‭ ‬على‭  ‬أحد‭ ‬العلاقة‭ ‬المتميزة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تجمع‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬بالمسؤول‭ ‬الأول‭ ‬السابق‭ ‬عن‭ ‬الإقليم،‭ ‬ومرة‭ ‬أخرى‭ ‬يقرر‭ ‬القضاء‭ ‬الدستوري‭ ‬إخراج‭ ‬السيد‭ ‬حاميد‭ ‬البهجة‭ ‬من‭ ‬الباب‭ ‬بعدما‭ ‬أدخله‭ ‬مسؤولو‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬عنوة‭ ‬من‭ ‬النافذة‭. ‬وهنا‭ ‬يطرح‭ ‬إشكال‭ ‬يتعلق‭ ‬بتقييم‭ ‬أداء‭ ‬مصالح‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬صدور‭ ‬قرار‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬الدستورية‭ ‬يلغي‭ ‬انتخاب‭ ‬برلماني‭ ‬بسبب‭ ‬خطإ‭ ‬أو‭ ‬تجاوز‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬مصالح‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يعني‭ ‬بالضرورة‭ ‬محاسبة‭ ‬الجهة‭ ‬المتسببة‭ ‬فيما‭ ‬حدث‭ .‬لايعقل‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬المسؤولون‭ ‬الترابيون‭ ‬خارج‭ ‬إطار‭ ‬المحاسبة،‭ ‬لايعقل‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬هناك‭ ‬تمييز‭ ‬بين‭ ‬المواطن‭ ‬والمسؤول‭ ‬الترابي،‭ ‬حينما‭ ‬يقترف‭ ‬المواطن‭ ‬خطأ‭ ‬نرتب‭ ‬ضده‭ ‬الجزاء،‭ ‬أما‭ ‬إذا‭ ‬اقترفه‭ ‬مسؤول‭ ‬ترابي‭ ‬لايحاسب‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***
للتواصل مع الكاتب:
bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي   ذكر بلاغ لوزارة الشؤون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *