الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2017-11-20 13:00:03

Last updated on نوفمبر 22nd, 2017 at 12:52 م

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

لم أجد من تفسير مقنع لسفر رئيس حزب معين مع الفريق الوطني لكرة القدم، عبر نفس الطائرة إلى أبيدجان، لمتابعة أطوار المباراة الحاسمة التي جمعت المنتخب الوطني لكرة القدم بنظيره الإيفواري، إلا حينما انتبهت إلى ما صرح به رئيس فريق نيابي لنفس الحزب في نفس الموضوع حينما ذكرنا أن تأهيل المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم في روسيا يعود فيه الفضل إلى رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم الذي تجمعه علاقة خاصة وإستثنائية بالحزب المعلوم، كما أن التتويج التاريخي لفريق الوداد البيضاوي بكأس عصبة الأبطال الإفريقية يعود فيه الفضل إلى رئيس هذا الفريق الذي ينتمي إلى الحزب إياه.
 
على أساس هذا التفسير فإن رئيس الحزب المعلوم من حقه أن يفعل كل ما يبدو له في المجتمع برمته وربما يستحق من المغاربة الشكر والإمتنان لأنه اقتصر على السفر مع المنتخب الوطني لكرة القدم إلى أبيدجان و قنع بذلك.
 
ثم والحال هكذا، وبما أن تحمل المسؤولية من طرف أشخاص منتمين إلى الحزب المعلوم أو متعاطفين معه يجلب إلينا كل هذا السعد فإنه صار من المنطقي أن نحمد الله أنه أوجد لنا حزبا في المغرب يتدخل قادته في مفاصل جسدنا ونشكره على أنه ألهم سلطاتنا العمومية ملكة مساندة وعم هذا الحزب بصفة مبكرة، وهو ما لم نفهمه في حينه ورحنا كالمعتوهين نندد بتدخل هذه السلطات السافر لفائدة الحزب المحظوظ.
 
هكذا إذن، يصرح بها رئيس الفريق النيابي للحزب المعلوم، والخوف كل الخوف أن يكون السيد رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم قد علم بذلك، لأنه قد لا يتردد في اتخاذ قرارات قد تصل – ليس إلى التهديد بتوقيف البطولة كما فعل حينما تدخل رئيس الحكومة السابق السيد عبد الإلاه بنكيران في شؤون البطولة الوطنية لكرة القدم  – وحاول من خلال ذلك، حسب رئيس الجامعة تسييس الكرة، بل قد تصل حد إعلان الإنسحاب من نهائيات كأس العالم بروسيا.
 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي

استئناف المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي   ذكر بلاغ لوزارة الشؤون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *