الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

لم يكن خافيا أن طرفا سياسيا بمجلس المستشارين حاول الركوب على مأساة جماعة سيدي بولعلام واستثمارها سياسويا. وكان واضحا أن رئاسة المجلس تواطأت مع هذه المحاولة التي لا يمكن أن تشرف مؤسسة دستورية في حجم مجلس  المستشارين.
إن المراهنة كانت ولاتزال على البرلمان في ممارسة مهامه في مساءلة السلطة التنفيذية في إطار المراقبة الدستورية المخول له بقوة الدستور، وإذا كان مجلس النواب اكتفى باستعراض تقليدي لهذه المهمة في هذه الفاجعة التي هزت الرأي العام الوطني فإن مجلس المستشارين اختار منحى آخر أقحم المأساة في مزايدة سياسوية غير مشرفة. وكانت المراهنة أيضا على أن تساهم المؤسسة النيابية الدستورية في إجلاء الحقيقة حول ما حدث وإسناد الأسر المكلومة عبر دفع الحكومة إلى إتخاذ إجراءات وتدابير استعجالية لإحقاق الحق والسعي نحو ضمان شروط تجنب تكرار ما حدث، لكن المسؤولين في مجلس المستشارين كان لهم رأي آخر سعى إلى التوظيف السياسي غير المشرف، وهذا ما لم تقبله كثير من الفرق النيابية بهذه المؤسسة مما دفع المجلس إلى الدخول في مساجلة سياسية غير مشرفة.
إن تكليف رئاسة المجلس نفسها عناء ترؤس الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية وهو سلوك غير معتاد بالمرة حيث جرت العادة أن تفوض هذه المهمة لأحد نواب الرئيس كان عنوانا بارزا لوجود رغبة لدى طرف سياسي تهدف إلى تحقيق غايات سياسوية للركوب على المأساة، خصوصا وأن الجلسة كانت منقولة عبر شاشة القناة التلفزية الوطنية وعبر أثير الإذاعة الوطنية. 
إن عائلات الضحايا المكلومين في فقدان أقاربهم، والرأي العام المصدوم بهذه الفاجعة كانوا ينتظرون من مجلس المستشارين غير هذا السلوك الهجين، كانوا ينتظرون من مؤسسة دستورية يقال إنها تمثلهم أن تتعامل مع الفاجعة بغير ما تعاملت به، لكن يبدو فعلا أن فاقد الشيء لا يمكن أن يعطيه.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

عبد الله البقالي
حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

المدير العام للأمن الوطني يدخل على خط قضية إهانة ضابط ممتاز لمالك الدراجة النارية ثلاثية العجلات

المدير العام للأمن الوطني يدخل على خط قضية إهانة ضابط ممتاز لمالك الدراجة النارية ثلاثية العجلات

المدير العام للأمن الوطني يدخل على خط قضية إهانة ضابط ممتاز لمالك الدراجة النارية ثلاثية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Online Shopping in BangladeshCheap Hotels in Bangladesh