الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2018-05-20 14:04:19

Last updated on مايو 21st, 2018 at 04:59 م

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

‎منذ أن صادق قادة أحزاب الأغلبية على ما سمي ب «ميثاق الأغلبية» لم يعد المغاربة يسمعون لها أثرا، إذ كان من المفروض أن تتحول الأغلبية إلى مؤسسة منتظمة في اجتماعاتها، متابعة بما يجب من يقظة للشؤون العامة في البلاد منتبهة إلى النقاش العام الدائر ومنصتة إلى المطالب المعبر عنها، وقبل كل ذلك حريصة على تقوية تماسكها وانسجامها.

لكن واقع الحال يؤكد أن قادة الأحزاب المكونة للأغلبية لا يلتقون إلا نادرا، وفي غالب الأحيان يلتقون في احتفالات السفارات الأجنبية ببلادنا بأعيادها الوطنية، بيد أن اجتماعاتهم في إطار الأغلبية يقل عددها عن أعداد أصابع اليد.

ورغم أن الظروف التي تجتازها البلاد دقيقة وصعبة، ورغم أن هذه الأغلبية تجتاز من جهتها مرحلة صعبة، فإنها لم تتمكن من أن  تعقد لنفسها اجتماعا واحدا يتدارس التطورات الكبيرة التي تعيشها البلاد. ويبدو أن التشرذم الذي ينخر جسد هذه الأغلبية كان أقوى من ميثاق أغلبية كتب على وجه السرعة لاحتواء لحظة أزمة حادة كانت الحكومة تمر بها.

وموازاة مع ذلك يتواصل التلاسن والسب والقذف بين بعض مكونات الأغلبية التي وصلت مستوى منحطا غير مسبوق، استعملت فيه تعابير التخوين والجبن وما إلى ذلك من تعابير حاطة من كرامة هذه الأغلبية نفسها، ولم تعد هذه المواجهات السخيفة تقتصر على الساحة الإعلامية، بل الأخطر من ذلك أن تطاحن الأغلبية بما لا يليق انتقل إلى مؤسسة البرلمان، التي كان من المفروض أن تكون الحاضنة الرئيسية للتنسيق بين مكوناتها.

‎والواقع الذي لا يخفى على المغاربة أن الأغلبية ترشح بما فيها لأن عوامل التفرقة والتشرذم والخلافات الحادة والتباينات في الرؤى ووجود الحسابات السياسوية الضيقة عوامل ولدت مع ميلاد هذه الحكومة العجيبة والغريبة.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

Last updated on مايو 30th, 2018 at 10:47 م***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *