الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2018-05-21 19:08:36

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

مرة أخرى يسقط طالب جامعي ضحية عنف مورس بين فصائل طلابية وداخل الحرم الجامعي، فقد طلع علينا صباح يوم السبت الماضي خبر سيء وحزين ومؤلم أفاد بأن المواجهات العنيفة التي احتدمت بين فصيلين طلابيين في نفس اليوم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير أودت بحياة طالب شاب لفظ، أنفاسه الأخيرة نتيجة الإصابات التي لحقت به جراء تبادل العنف بين الطلبة. 

خبر حزين ليس فقط لأن شابا في مقتبل العمر اغتالته إرادة العنف و التصفية كما يمكن أن يحدث في أي مكان داخل المجتمع، ولكن لأن الجريمة النكراء وقعت في الحرم الجامعي، وبين فئة من الشباب المثقف كان من اللازم أن ينتج سلوكا متفردا وحضاريا في تدبير الخلاف والتعددية في الآراء.

لا يهمني ما إذا كان الطالب المتوفى من الفصيل الفلاني أو غيره، بل إن ما حدث يعتبر جريمة نكراء بجميع المقاييس يجب أن يطال القانون مقترفيها بما يجب من حزم وحسم وصرامة، ليس ترضية للفصيل الذي ينتمي إليه الطالب المتوفى، وليس ترضية لعائلته المكلومة بهذه المصيبة، بل لأن الإجرام معاقب عليه في القانون أولا، ولأن الجريمة وقعت في فضاء وحد أصلا لاستئصال ثقافة العنف، ولأنه يجب حماية الجامعة المغربية من مظاهر العنف المفرط التي تغزوها، فلا يكاد يمر موسم جامعي دون أن نسمع بأن طالبا جامعيا سقط ضحية عنف ممارس من طرف الطلبة أنفسهم.

خبر آس فعلا، لأن الجامعة المغربية التي من المفروض أن تمثل الحاضن المثالي لتدبير الخلاف عبر الحوار، وتقدم النموذج في إدارة التعددية أضحت تتحول إلى مقبرة لضحايا سوء تدبير الحوار والتعدد والتنوع بين فئة تمتلك مبدئيا المؤهلات التربوية والثقافية والفكرية، وهذا مؤشر من المؤشرات الخطيرة جدا التي يجب أن تشغل اهتمام الرأي العام برمته.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *