الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2018-05-28 18:48:02

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

اختار وزير خارجية الشقيقة الجزائر السيد عبد القادر امساهل استغلال الاحتفاء بيوم افريقيا بالجزائر ليوجه رسائل واضحة الى المغاربة في شأن قضية الوحدة الترابية.

فقد أصر على اقحام النزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية في هذا الحدث الافريقي البارز،  وعوض أن يتحدث بعمق عن السبل الكفيلة بتسريع وتيرة التنمية في القارة السمراء التي تعاني شعوبها من ويلات التخلف والفقر  والجهل، وعوض أن يبدع مشاريع أفكار وبدائل، اختار رئيس الديبلوماسية الجزائرية الحك بأظافره القوية في جرح مندمل في جسد العلاقات المغربية الجزائرية، وهو ما لم يكن له من مبرر في مناسبة كان يجب أن تطغى عليها أجواء الفرحة والسرور.

وإذا كان رئيس الديبلوماسية الجزائرية حرص على أن يؤكد على الثوابت التي يجمع عليها المجتمع الدولي، من قبيل الدعوة الى مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة، ودعم جهود الأمم المتحدة ومساندة عمل المبعوث الشخصي للأمين العام  للأمم المتحدة، فإنه حاول أن يكثف من كمية السموم في حديثه، بأن تحدث عن وجود نزاع بين دولتين، والحال أن هذا اجتهاد جزائري جديد لأن القرارات الأممية والمسؤولين الأممين يتحدثون دوما عن «أطراف النزاع» وهذا التعبير ينزع بصفة رسمية ونهائية أية صفة «دولة» عن الكيان الذي يرعاه عسكر الجزائر.

وبالتالي فإن امساهل يستغل فرصة إفريقية هامة ليوجه رسالة واضحة ليس الى المغرب فقط، بل إلى المجتمع الدولي مفادها أن الجزائر معنية بصفة مباشرة بالنزاع المفتعل بين المغرب كدولة كاملة السيادة والشرعية و«دويلة» لا توجد إلا في ملفات المخابرات العسكرية الجزائرية.

امساهل أساء لإفريقيا مرة أخرى، بأن تعمد تعكير أجواء الاحتفاء بيوم افريقيا بإقحام نزاع مفتعل.

ومع كل ذلك يصر امساهل ورؤساؤه في المؤسسة العسكرية الجزائرية على القول بأن الجزائر ليست معنية بالنزاع حول الصحراء المغربية.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي ***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

بول مانافورت مدير حملة الرئيس دونالد ترامب السابق

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة

استدعاء مدير حملة ترامب السابق أمام القضاء بتهمة جديدة   يستدعي القضاء الأمريكي يوم الجمعة المقبل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *