الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2018-05-29 22:19:47

Last updated on مايو 30th, 2018 at 10:47 م

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

تجسد بعض الأوساط السياسية الألمانية الممارسة الانتهازية النفعية في أوج تجلياتها، ولا تجد أدنى حرج في ذلك.

لنأخذ مثال التحاذب السياسي العنيف الجاري هذه الأيام في بلاد أنجيلا ميركل حول الهجرة. فقد طالب الحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا من حزب الخضر الألماني بعدم عرقلة الإجراءات التشريعية المتعلقة بإعلان دول المغرب العربي خصوصا المغرب والجزائر وتونس “دول منشإ آمنة” والحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني حينما يدافع عن إصدار تشريع يعتبر دول المغرب العربي آمنة، ويضغط على حزب الخضر لإقناعه بحتمية الانخراط في هذا المسعى، فهو لا يفعل ذلك لفائدة هذه الدول بما يخدم تدفق الاستثمارات الأجنبية  فيها، ويزيد في عدد السياح الوافدين عليها ويحسن من مؤشرات اقتصادياتها، بل لأن الهدف الحقيقي لا يتجاوز تحقيق سرعة فائقة في البت في طلبات اللجوء السياسي للمهاجرين الوافدين من هذه الدول بما يمكن من ترحيل الآلاف منهم. ولأن إصدار إعلان من البرلمان الألماني يؤكد أن هذه الدول آمنة سيسمح بترحيل المهاجرين المنتمين إلى هذه الدول في أسرع وقت ممكن. 

ماذا لو لم يكن الأمر يتعلق بهذا الهدف المنفعي الضيق؟ هل كان الحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني سيقدم على نفس التصرف لخدمة مصالح هذه الدول؟ أكاد أقسم بأن الحزب كان سيتصرف عكس ذلك تماما، وأنه لم يكن ليعتبر هذه الدول آمنة. 

إنها البراغماتية السياسية التي تصل حد الانتهازية.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** اختار وزير خارجية الشقيقة الجزائر السيد عبد القادر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *