الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-05-09 13:59:14

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

يصعب علينا أن نصدق ما جاءت به الحكومة، فيما يتعلق بتوفير المواد الاستهلاكية في رمضان ومراقبة أسعارها بالسوق، وهي العادة التي سارت عليها الحكومات، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. فالحكومة التي رفعت الراية البيضاء في مواجهة شبكات توزيع الغازوال والبنزين بعد التحرير المفترى عليه، لا يمكن أن تقنعنا بسهولة أنها قادرة على ضبط الأسعار بكل هذه البساطة والسهولة، حيث عجزت الحكومة على تنفيذ وعدها بتسقيف أسعار هذه المواد الحيوية لحد الآن واكتفت بالتفرج على ما يحدث. لذلك ليس بكل السهولة التي تتصورها الحكومة يمكن للمغاربة الاطمئنان إلى ما ادعته بالنسبة لتوفر المواد ومراقبة أسعارها خلال الشهر الفضيل.

 

ومهم أن نشير في هذا الصدد إلى أن أسعار العديد من المواد الاستهلاكية ارتفعت بشكل مهول قبل يومين من بداية الشهر المبارك، قبل حتى أن يجف الحبر الذي خطت به الحكومة بلاغها المذكور، وفي هذا الصدد لا ندري ما إذا كان الوزير الوصي على القطاع يعرف أسعار بعض المنتجات الغذائية في السوق اليوم من قبيل البصل والطماطم التي ارتفعت أسعارها بشكل مهول وخطير بعد صدور البلاغ بأيام قليلة جدا، ولم يبدر من الحكومة بأية ردة فعل ولم تحرك ساكنا.

 

لذلك أعتبر أن التزام الحكومة بمراقبة توفر المواد ومراقبة أسعارها يدخل في باب محاولة طمأنة الرأي العام ليس أقل ولا أكثر، بمعنى أنها تلعب على نفسية المواطنين، أما من حيث الأجرأة فإنها لم تقدم على شيء يذكر.

 

الحكومة عاجزة فعلا على القيام بواجبها في هذا الصدد وأطلقت أيادي المتلاعبين في العبث بالقدرة الشرائية للمواطنين، وليس كافيا الاقتصار بالتهديد والتخويف على التجار الصغار والمتوسطين، بل قوة القرارات الحكومية يجب أن تتجسد في التصدي إلى الكبار من هؤلاء القوم، لذلك فالمغاربة ينتظرون منها أن تستعرض عضلاتها مثلا على شركات توزيع البنزين والغازوال. 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»

ضربة لـ«إنستغرام».. معلومات 50 مليون مستخدم «على الملأ»   كشف خبير في الأمن المعلوماتي، ثغرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *