الرئيسية / حديت اليوم /  ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2017-01-22 14:11:06

 ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

أجزم أن التعبير خان السيد عزيز أخنوش، حينما قال في تصريح صحفي «نحن نعرف كيف نشتغل بالسيد بنكيران» وأكيد أن زعيم حزب التجمع الوطني للأحرار كان يقصد بالقول: «إننا نعرف كيف نشتغل مع السيد بنكيران» والفرق كبير وشاسع بين استعمال حرف «الباء» و كلمة «مع» لأنهما يغيران المعنى كاملا وبالمطلق.
ولست في حاجة إلى الاستفاضة في شرح ما لا يحتاج إلى شرح.
والحقيقة أن رواد شبكة التواصل الاجتماعي كانوا قساة جدا على الرجل، وراحوا يجولون بعيدا بمخيالهم الواسع، وربطوا بين زلة الرجل ومياه كثيرة ووفيرة تجري في سواقي الحياة السياسية ببلادنا في الظروف الحالية.
كانوا قساة، عتاة، لأنهم لم يراعوا دهشة الدخلة الحديثة للرجل إلى الحياة السياسية، وتغاضوا عن العبارة القائلة «لكل دخلة دهشة». ودهشة الحياة السياسية بالمغرب صعبة جدا، وبقدر ما هي صعبة ترتفع درجات الدهشة في دخولها الأول.
الرجل كان يتحدث في سياق سياسي معين ومحدد، إذ عبر عن امتعاضه من بيان «انتهى الكلام» لكنه قلل من تأثيره بالقول، إنه يعرف كيف يشتغل مع بنكيران ولم يكن قصده أبدا «الاشتغال ببنكيران» كما رتب لسانه حروف هذا التعبير وهي تتطاير من ثغره مسرعة ومرتبكة، لذلك لم تكن هناك حاجة إلى توظيف هذه الزلة وتحميلها ما لا تطيقه.
صعب التصديق أن يتمكن الوافد الجديد من «الاشتغال ببنكيران» حتى إذا سلمنا جدلا فيما ذهب إليه مخيال بعضهم، وصعب أيضا أن نسلم بالعكس بأن يتمكن بنكيران من «الاشتغال بالسيد أخنوش»، وهو الذي يتوفر على مؤهلات كبيرة ـ حتى لا نقول خارقة ـ مكنته في ظرف وجيز جدا من اعتلاء سدة زعامة حزب يشهد التاريخ السياسي المغربي الحديث أنه تعاقب على رئاسته رعيل مهم من الساسة المغاربة. كان في مقدمتهم الأستاذ أحمد عصمان أطال الله عمره.
ولذلك كله وغيره كثير مما نعلمه ولا نعلمه، لم تكن هناك حاجة إطلاقا إلى محاكمة الرجل على زلة لسان بريئة.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

Last updated on مايو 30th, 2018 at 10:47 م***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *