الرئيسية / slider / فاعلون يدعون إلى صياغة الأجوبة التنموية والإستراتيجية المستعجلة بخصوص أحداث الريف

فاعلون يدعون إلى صياغة الأجوبة التنموية والإستراتيجية المستعجلة بخصوص أحداث الريف

آخر تحديث :2019-04-15 13:01:53

فاعلون يدعون إلى صياغة الأجوبة التنموية والإستراتيجية المستعجلة بخصوص أحداث الريف

 

 

  • العلم: شعيب. ل

 

دعت المبادرة المدنية من أجل الريف، المؤسسات والفاعلين إلى صياغة الأجوبة التنموية والحقوقية المستعجلة والإستراتيجية لما حصل من أحداث بكل من الحسيمة، جرادة، وبجهات أخرى، بدل الاكتفاء بالتعاطي القضائي.

 

وقالت أنها سطرت برنامجا سيفعل خلال الأيام القادمة، يتضمن عقد لقاءات مع مجموعة من الأحزاب لحثها على تحمل مسؤوليتها للمساهمة في التسريع بحل الملف، وكذا  تقييم الأحكام الصادرة في حق المعتقلين، من خلال فتح نقاش عمومي بشأنها وبشأن السياقات ذات الصلة، وتحديد مآل ومستويات استثمار حصيلتها في الترافع من أجل الإفراج عن المعتقلين، إلى جانب التحضير لإطلاق نقاش وطني حول قضية العدالة الاجتماعية والمجالية في المغرب، فضلا عن تنظيم زيارات للمعتقلين وإعداد مذكرة ذات صلة بالموضوع، وتحديد الجهة أو الجهات التي ستوجه إلها.

 

كما أكدت على نضج شروط الظرفية وملاءمتها لطي الملف بما يبعث الثقة ويجددها لدى الرأي العام في مسار البناء الديمقراطي، مشددة  على عدم رهن طي الملف بتأجيلات غير مبررة منطقيا وعمليا في سياق يستلزم التسريع بإيجاد الحل وليس العكس.

 

جاء ذلك في بلاغ توصلت به الجريدة، للمبادرة المدنية من أجل الريف، التي تضم فعاليات مدنية وحقوقية، بعد عقدها لاجتماع بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، من أجل التداول بشأن الأحكام الصادرة عن محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، في حق المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة والريف.

 

وبخصوص الأحكام الصادرة في حق المعتقلين، اعتبرتها المبادرة، أحكاما غير متناسبة، ولا تستقيم حقوقيا وسياسيا وإرادة إصلاح أعطاب السياسات العمومية التي أفضت إلى احتجاج الساكنة هنا وهناك؛ مشيرة  في نفس الآن، على أنها أحكاما مجانبة لسعي المبادرة و فاعلين آخرين من أجل  الطي السياسي للملف الذي لا يختلف في شيء عن باقي ملفات الحركات الاحتجاجية ذات الصلة بالمطالب الاجتماعية، والذي يفترض مقاربته وفق متطلبات الانتقال الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، واعتبار هذه الحركة الاحتجاجية دعوة لمراجعة النموذج التنموي ومقاربة المعضلة الاجتماعية بما يخدم الاستقرار والتنمية وتعزيز التماسك الوطني وانتقال البلاد نحو الديمقراطية.

 

ويذكر، أن المبادرة المدنية من أجل الريف، سبق أن أنجزت تقريرا استقصائيا وازنا  حول أحداث الحسيمة والنواحي، بعد زيارتها للحسيمة أيام 5-6-7-8 يونيو 2017، ولقاءها بممثلين عن الحركة الاحتجاجية ومنتخبين، ومسؤولين جهويين وإقليميين ومحليين نشطاء في المجتمع المدني وممثلين عن السلطات العمومية.

وقد رصد التقرير المذكور، سياق الأحداث في تقاطعها مع ماضي المنطقة وحاضرها، وقدم توصيفا لما تم رصده خلال الزيارة بناء على الاستماع للعديد من المسئولين في مرافق مختلفة، وعدد من المنتخبين و شخصيات بالمنطقة وكذا للنشطاء المشاركين أو المؤثرين في الاحتجاجات، كما قدم  التقرير قراءة للوقائع، وصاغ عدة توصيات هامة، من ضمنها، العمل على إطلاق مسار تفعيل مطالب الحركة الاحتجاجية المطلبية بالريف، والإقلاع عن كيل التهم للحركة الاحتجاجية المطلبية ونعتها بالخيانة والعمالة للخارج، مع الحرص على إبقاء التعاطي مع الموضوع ضمن أفقه الوطني المشروع، هذا إلى جانب الدعوة بدون إبطاء إلى فتح الحوار بين ممثلي الحكومة وممثلي المجتمع المدني والمنتخبين، مع اعتبار التوضيحات الوزارية السابقة المتعلقة بمشروع “الحسيمة منارة المتوسط” وكامل الملف المطلبي بمثابة خارطة طريق تترتب عنها التزامات ملموسة وتستتبع إنشاء لجنة ثلاثية موسعة للتتبع واليقظة والتقييم..

 

فاعلون يدعون إلى صياغة الأجوبة التنموية والإستراتيجية المستعجلة بخصوص أحداث الريف
فاعلون يدعون إلى صياغة الأجوبة التنموية والإستراتيجية المستعجلة بخصوص أحداث الريف

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

موريتانيا.. ولد الشيخ الغزواني يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية

موريتانيا.. ولد الشيخ الغزواني يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية

موريتانيا.. ولد الشيخ الغزواني يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية     أعلن المرشح ووزير الدفاع السابق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *