الرئيسية / مجتمع / في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة: مواطن من الحسيمة يشكو تخريب أرضه وتطويق منزله على يد أشخاص باسم القانون

في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة: مواطن من الحسيمة يشكو تخريب أرضه وتطويق منزله على يد أشخاص باسم القانون

آخر تحديث :2017-05-30 19:04:54

في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة: مواطن من الحسيمة يشكو تخريب أرضه وتطويق منزله على يد أشخاص باسم القانون

 

العلم: الرباط

في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة عن حقوق الساكنة، تم السطو على أرض المواطن ألعيد بن يخلف حساني من دوار تلاموكسة جماعة تمساوت بإقليم الحسيمة، وتطويق منزله ظلما وعدوانا باسم القانون من طرف مجموعة يتزعمها شخص معروف بتجاوزاته / م ح د/، بحسب شكاية موجهة من المتضرر إلى رئيس المجلس الأعلى للقضاء بالرباط والى جهات مسؤولة في الرباط تلقت “العلم” نسخة منها.
وتعود تفاصيل القضية وفق المشتكي، إلى شهر ماي من سنة 2010 حينما لجأ المشتكى به للتحايل على القانون من أجل سلب المشتكي ممتلكاته قسرا، بالتقدم بمقال فتح له الملف العقاري رقم 58/10/2010 ادعى فيه أنه يملك القطعة الأرضية منزل تيجدة موضع المايسنا تحد شرقا الواد وغربا العرقوب والطريق المار إلى البيار وجنوبا الصفاح وشمالا الشعرة والعرقوب مساحتها طولا 800 متر وعرضا 600 متر أي ما مساحته 48 هكتارا، والتي ادعى أن المشتكي ترامى عليها والحال أنها في ملكه بعدما اقتنى عدة قطع أرضية متجاورة.
هذه القطع اشتراها ألعيد وهي متصلة ببعضها تقع في مدشر أزجارن ومحل بمنزل الفريشة الزرقاء الكائنة بدوار تلاموكسة جماعة تمساوت إقليم الحسيمة حسب الثابت من الرسم المضمن بعدد 524 صحيفة 501 القطعة الأولى: تحد قبلة ويشو وشرقا بالكدية العليا المسماة باب برفد أعلى الطريق السيار وجوفا بوعسل وغربا الفريشة الزرقاء وابن يشو 300 م، وهكذا ثلاث قطع يتوفر المشتكي على رسومها وحدودها.
غير أنه ورغم عدم ثبوت دعوى الترامي على 12 هكتارا التي ادعاها المشتكى به فقد نجح حسب المشتكي، في الحصول على حكم في الملف المذكور لفائدته باستحقاق المدعي وبإلزام المشتكي بالتخلي عن الأرض. هذا الأخير لجأ للاستئناف حيث انتدبت المحكمة خبرة أثبتت أنه لم يترامَ على أي جزء من الأرض للمشتكى به وأن ما بحوزته في ملكه.
لكن الحكم الابتدائي لم يلغَ، بل إنه عوض التوجه لمزارع تيجدة موضع المايسنا موضوع التنفيذ عدد 278/2017/16 توجه المشتكى به رفقة عون التنفيذ وشهود من عائلته لأرض المشتكي الكائنة بمنزل الفريشة الزرقاء التي فيها محل المشتكي البعيد بمئات الأمتار عن الأرض المتنازع عليها. والحاصل أن المشتكى به ومن معه لجأوا للقوة للسيطرة على أرض المشتكي التي خربوا تجهيزاتها وحاصروا منزله وبه أسرته الصغيرة وهو فار من التهديد بالتصفية، ما يجعله اليوم يطالب بإحقاق الحق وحمايته من هذا السطو والتهديد.

في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة: مواطن من الحسيمة يشكو تخريب أرضه وتطويق منزله على يد أشخاص باسم القانون
في سلوك يُسائل حراك الريف والحكومة: مواطن من الحسيمة يشكو تخريب أرضه وتطويق منزله على يد أشخاص باسم القانون

عن العلم

شاهد أيضاً

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن

وصول الشحنة الثانية من المساعدات الإنسانية المغربية الموجهة للشعب الفلسطيني إلى الأردن   حطت، بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *