أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا.. الفريق الأحمر حقق إنجازا تاريخيا بتأهل للمرة الرابعة على التوالي

في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا.. الفريق الأحمر حقق إنجازا تاريخيا بتأهل للمرة الرابعة على التوالي

آخر تحديث :2019-03-17 17:40:01

في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا.. الفريق الأحمر حقق إنجازا تاريخيا بتأهل للمرة الرابعة على التوالي

الوداد البيضاوي يهزم ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي ويتأهل إلى دور ربع النهائي بصدارة عن جدارة

 

 

 

  • العلم الرياضي: عبدالالاه شهبون

 

نجح فريق الوداد الرياضي البيضاوي في حسم عبوره إلى المربع الذهبي لمسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، متزعما لمجموعته، بعد الانتصار على ضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، بهدف دون رد، في المباراة التي دارت أطوارها أمس السبت بملعب مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

 

وتعتبر هذه المرة الأولى في تاريخ النادي الأحمر، الذي يتأهل إلى دور الربع للمرة الرابعة على التوالي منذ نسخة 2016.

 

وأنهى الوداد دور المجموعات في المركز الأول برصيده إلى 10 نقاط إلى جانب صنداونز الذي يتوفر على نفس الرصيد من النقط لكن مع أفضلية للوداد في المواجهة المباشرة بين الفريقين.

 

* شوط الفرص الضائعة:

 

مع بداية المباراة اندفعت العناصر الودادية في محاولة منها البحث عن هدف مبكر لإرباك حسابات الفريق الخصم، حيث ناورت من جميع الجهات للوصول الى الشباك، اذ اتيحت اول فرصة حقيقية للتهديف للاعب أوناجم في الدقيقة الرابعة لكن لم يترجمها الى هدف، تلتها فرصة ثانية لزميله إسماعيل الحداد في الدقيقة 12 دون جدوى

 

رد فعل لاعبي الفريق الخصم كان قويا، حيث كانوا قريبين من مفاجأة شباك الحارس التكناوتي في أكثر من مناسبة اخطرها في الدقيقة 27.

 

ومع مرور دقائق الشوط الأول، وجد رفاق العميد إبراهيم النقاش، صعوبات كبيرة في تجاوز الخط الخلفي للفريق الخصم، بفعل الانتشار الجيد لعناصر صن داونز وقتاليتهم الدفاعية، الشيء الذي دفعهم إلى الاعتماد على الكرات الثابتة والتسديد من خارج معترك العمليات.

 

وخلق الانتشار الجيد لعناصر صن داونز في الملعب، وتحصين دفاعهم، قلقا لدى الوداديين الذين وجدوا صعوبة كبيرة في هز الشباك، مما أدخلهم في حالة من النرفزة تلقى على إثرها اللاعب محمد الناهيري بطاقة صفراء لاحتجاجه على حكم الساحة باسيفيك ندابيها.

 

ومع مرور الشوط الأول تواصل مسلسل تضييع الفرص السانحة للتهديف من جانب عناصر الوداد الرياضي، أبرزها الفرصة التي اتيحت لإسماعيل الحداد، في الدقيقة 44، ضيعها ببشاعة امام استغراب الجماهير الودادية ليسدل الستار على هذه الجولة بالبياض.

 

في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا
في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا

 

* الناهيري يهز شباك الخصم بهدف ولا أروع:

 

خلال الشوط الثاني دخل أصدقاء اللاعب صلاح الدين السعيدي بعزيمة قوية بغية تسجيل هدف الامتياز، حيث واصلوا ضغطهم على مرمى الفريق الخصم الذي تراجع الى الخلف وسد جميع المنافذ أمامهم، مما صعب من مأموريتهم في تحقيق المبتغى.

 

وانتظر الجمهور الودادي الى غاية الدقيقة 62، التي جاءت بالفرج من رجل المدافع محمد الناهيري، الذي أرسل تسديدة قوية ومحكمة من خارج مربع العمليات لم تترك لحارس صن داونز أي حظ للتصدي لها مكتفيا بمتابعتها بعينيه وهي تدخل الشباك. هدفا بقدرما ألهب حماس الجماهير الودادية خاصة والمغربية عامة، نزل كقطعة ثلج على الفريق الضيف الذي حاول لاعبوه المناورة في الأنفاس الأخيرة من المباراة لتدارك الموقف، لكن استماتة الدفاع ويقظة الحارس الودادي حالت دون ذلك، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للفريق المغربي والعبور الى المربع الذهبي لمسابقة عصبة الأبطال.

 

وبهذا الفوز التاريخي الذي أهله الى دور الربع من مسابقة عصبة الابطال الافريقية، يكون فريق الوداد الرياضي قد ضمن مبلغ 550 مليون سنتيم، حيث سيحصل على مبلغ 450 مليون سنتيم من الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، و100 مليون سنتيم من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

 

يشار إلى أن الفريق الأحمر أنهى دور المجموعات في المركز الأول برصيده إلى 10 نقاط إلى جانب صن داونز الذي يتوفر على العدد ذاته من التقط لكن مع أفضلية للوداد في المواجهة المباشرة بين الفريقين.

* الجماهير الودادية كانت في الموعد وساهمت في وصول فريقها إلى دور الربع:

 

كانت الجماهير الودادية في الموعد خلال مباراة السبت بمركب مولاي عبد الله، وتغنت بجميع الشعارات التي رفعت من معنويات اللاعبين داخل رقعة الملعب، وأذكت فيهم الحماس، لتحقيق الفوز على صن داونز الجنوب افريقي، فمنذ البداية أطلقت المفرقعات احتفالا بدخول فريقيها لأرضية المركب، بعدها تلت الفاتحة ترحما على شهداء مسجدي نيوزيلاندا، ولم تقف حناجرها عن التشجيع والدعم لفريقها من خلال ترديد شعارات طيلة أطوار اللقاء، في احتفالية ولا أروع ، وهذا ليس بالغريب على الجمهور الودادي، الذي يؤكد في كل مرة على أنه جمهور عاملي بما تحمله الكلمة من معنى.

 

في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا.. الفريق الأحمر حقق إنجازا تاريخيا بتأهل للمرة الرابعة على التوالي
في قمة أبدعت وأمتعت فيها الجماهير الودادية ونعت شهداء مسجدي نيوزيلاندا.. الفريق الأحمر حقق إنجازا تاريخيا بتأهل للمرة الرابعة على التوالي

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

ملتقى موسع يعطي الإنطلاقة الرسمية لإعداد التصميم الجهوي بجهة الدار البيضاء سطات

ملتقى موسع يعطي الإنطلاقة الرسمية لإعداد التصميم الجهوي بجهة الدار البيضاء سطات

ملتقى موسع يعطي الإنطلاقة الرسمية لإعداد التصميم الجهوي بجهة الدار البيضاء سطات   العلم: شعيب. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *